رسالة من زوجة الى زوجها المجاهد في حزب الله بمنطقة القصير

باسمك اللهم صلي على محمد وال محمد..

الى زوجي حبيبي حبيب الله سلام عليك،

لقد حضرت مجلس عزاء الحسين (ع) اليوم، وساقني الخجل والحياء من وحدة وغربة وسبي زينب (ع) اني لم اكن معها في كربلاء عاشوراء، فبكيت وبكيت، وبكيت، وبلحظة خفق قلبي بان كربلاء وعاشوراء بين يدي، فالقارئ قال ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما … اتعلم يا قرة عيني … لقد انفرج همي والدنيا تغيرت في عينيّ … اتدري لماذا ؟؟

لان زوجي ينصر الحسين (ع) والعباس (ع)، ولن يتخذ الليل جملا

لن يترك للسبي سبيلا الى زينب (ع) ..

وسيملأ قربة العباس لتروي الارض كل الارض نصرةً لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم وستصنع لي خدرا كخدر الهاشميات…

لقد اشتقت اليك شوق يعقوب ليوسف، ولكن شوقي اليك في جوار محمد (ص) اكبر، سانتظرك مع الشهداء فاصنع لي وساما مع ام البنين ….

هيهات هيهات مني الهوان في درب الحسين في درب نصر الله …

قبلاتي لقدميك لنعليك للتراب التي تمشي عليها ..
يا غالي يا اغلى الغوالي …
زوجتك (زينب)..

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى