رسالة من ابن الضاحية الى الجربوع أحمد الأسير…

يطل علينا بين الحين والحين ذاك الدجال الارهابي احمد الاسير بتسجيل صوتي يذكرنا بانكرها، يهددنا ونحن الذين ما خفنا منه الوعيد حين كان في الشوارع كالمسعور فكيف بنا الحال منه وهو اليوم كالجرذ تحت الحضيض؟؟؟؟ (ساكشف لكم من قاتلنا في عبرا وبالصوت والصوره وعما قريب …..!!!)

نِعم الكاشف والمكشوف …. فلن نكلف نفسك فوق طاقتها ونحن سنخبرك بما تريد : قاتلك الجيش اللبناني حين اعتديت عليه وقاتلتك المقاومة حين تطاولت عليها ، هددتنا بتطيير النوم من عيوننا فصبرنا حتى طيرنا عيونك عن النوم . اعلم ايها الفار لا انت طاهر ولا دعواك لها سبيل وإن كانت ذاكرتك توقفت عند ما جرى لك بعبرا فدع اوغادك يخبروك اين اصبحنا واصبح الحق والملك بفضل الله ونصره مبين وانت ما برحت ارهابي منافق فارٌ حقير ، فوفر على نفسك الرسائل الصوتيه فقد ملت الناس منك ومن الاصوات المنكره والاشكال والعياذ بالله اشباه الشياطين ……..!!!!!!

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى