دويـلات الدولـة واقطـاعيـات وإمـارات زعمـاء الفوضـى ( مقتدى صـدر وعمـار حكيم ) مثـالا…

مـن المضحـك إن البعض يحـاول أن يـُجمل الظـاهـرة المقتدائيـه الغـارقـة فـي وحـل الجهـالـه وضياع البوصلـة والانحـلاليـة المجتمعيـة وانعـدام الرؤيـا السياسيـة والنهج الفكـري و المهووسه بإعتلاليه ركـوب الأمـواج على عمـاهـا وإمتطـاء عـاطفـة بسطـاء الشـارع وشـراء ذمم آخـريـن من خـلال المتاجـره بالشعـارات والديماغـوجيـات التي أوصلت العـراقيين بأمسهـم وحـاضـرهـم الى مـا هـم عليــه من واقـع بـائـس وهـويـة وطنيـة متهـرئـه مهـزومــه و شخصية واهنه غير قـادرة على استيعـاب ماهيـة ارادتهـا المسلوبــه ,والذي يريـد أن يقـول لنـا عكس ذلـك ويـراهـن على قطعـان تنسـاق امام عصـى رعـاتهـا فمـا عليـة أن يجـالس نفسـه ولو لوهلـة بعيـدا عـن لهـاثهـا وراء منافـع تـرجـوهـا , وجـاه تعتقـد أن تملقهـا وفُـرش اصباغ التجميل ومحابرها يمكـن أن توصلها اليــه .

ليس جـديـدا استخفـاف مقتدى صـدر وتيـار ال الصـدر السيـاسي بـالدولـة العـراقيـة ومـؤسسـاتهـا المـدنيـة والأمنيــة والسيـاسيـة , ولكـن أن يصـل هـذا الأستهتـار حـد إهانـة القضـاء الذي يمثـل هيبـة أي دولـة ومكـانتهـا في العالم , فـالأمـر أصبـح ليس مخـزيـا على حكومـة حيدر عبـادي وإنمـا خطيـر على الشـارع العـراقي وواقعـه , فحينمـا احتجـز مقتدى صـدر في سراديب بيوت درابين ( الحنـانـه ) شبـاب يائسين لا ذنـب لهـم إلا انهـم انتقـدوا مقتدى وتصـرفـات عصـاباتـه , وظهـر على شـاشـات التلفـزه يؤنبهم و يهينهـم ويهددهـم بالقتـل والتصفيـة في حـال تكـرار انتقاداتهـم أو مـا اسماهـا ( الأسـاء الى عائلـة آل الصـدر ) فلقـد مـر هـذا الأمـر على مسؤولي الدولة العراقية واجهزتها الامنية والقضائيـة مـرور الكـرام , مما جعـل مقتـدى المطـلوب اصـلا للقضـاء العـراقي بتهمـة مقتـل ابـن الخـوئي عـام 2003 والتمثيل بجثته يتمـادى فـي غيــه ويـؤسس لمفهوم ثقافـة دويلة الدولـة وامارات الميليشيات التي كرسهـا على ارض الواقـع قبلــه عمـار حكيـم حينمـا استولى على الكـراده وأقـام فيهـا ديوان امـاراتـه الحكيميـة التي أتت على نصف بغـداد والنجف وكربلاء والناصرية والسمـاوه والبصـره , ومثلـه عمـل مسعود برزاني عندما اسس لكيانه المتصهين في شمال العراق واستفرد بقرار الاكراد وارادتهم .

لوكـان مقتدى صـدر يا أيها المغردون الجدد وراء ( همـبلاتـه ) قـد اقتـاد بيـده نائب رئيس الحكومة السابق الحرامي بهـاء اعـرجي احد ابرز قيادي تيـاره ومن اقرب المقربين لـه وسلمـه الى القضـاء للتحـقيق معـه بشـأن ما ينسب لـه من فسـاد مالي لكـُـنـا قـد رفعنـا القبعـه لمقتدى مثلمـا يقـال , ولكـن أن يحتجـز مقتدى , بهـاء اعـرجـي لمدة ثـلاث أشهـر في حنانـة النجـف التي اصبحـت ( حاكميـة صـدريـة ) ومـلاذا للفاسدين والخارجين على القانون , فهذا هـو الفسـاد والاستهتـار والوقـاحـه بعينهـا التي يدعـي مقتدى محاربتهـا ويركب موجـة اصـلاحهـا المزعـوم , فهـل يعقـل إن مـَنْ يهرج ويمـرج لـلإصـلاح يكـون اول الفـاسـديـن والمستهترين بحـق الدولـة وقضـاءهـا ؟

مـن يعتقـد إن مقتدى صـدر بـإقـدامـه التحفظ على بهـاء اعـرجـي فـي الحنـانـه جـاء بقصــد الاقتصـاص منـه وانتصـار للعـدالـة فهو واهـم حـيث العكس هـو صحيح تمـامـا , فهذة الخطـوة جاءت للحفـاظ على (اعرجي الصدر ) وتلميـع صفحتـه وإظهـاره بصـورة المظلـوم , حيث ما مِـنْ مـواطـن عـراقي بالغبـاء الذي يجعـل من نفسـة ضحيـة الى عصـابات مقتدى حتى يذهـب برجليـة الى حتفـه ويقـدم شكـوى بالضـد من ( بهاء اعـرجي ) في مجالس تحقيق الحنانه ومحـاكمـهـا , وإذ أقـدم مقتـدى على هذه الفعلـه لأنـه يعـرف تمامـا ما مـن احـد مـا سيدعـي على (ارجي الصدر ) , وعليـه بإنتهـاء فترة الثـلاث أشهـر المزعومـة التي حددهـا مقتدى لإحتجـازه ستكـون صفحـتـه قـد بـُيضـت ورفعـت عنـه كل الشبهـات تحت سـقف ادعـائيـة , أنَ لا احـدا إدعـى عليـه وليس هناك اي دلائـل ملموسه على فسـاده .

نعـم نقولهـا وبكـل أسـى , إنَ فصـول استغبـاء الشـارع العـراقي التي انتهجتهـا ولازالت الجهـات السياسيـة والمرجعيـة التي تسيـدت علـى قـرار العـراق وارادة ابنـاءة وتطلعـاتـهم وحقـوقهـم وحـرياتهـم وإفق حياتهـم الشخصيـة والعـامــة على ما يبـدو إنهـا مبرمجـه لتبقـى عجلتهـا دائــره حتى تجعـل مـن الانسان العراقي في الشـارع راضخـا الـى ثقـافـة الأمـر الواقــع ,التي مزقت العـراق وجعلت منـه إمـارات وإقطـاعيـات خـاصـه تابعـه الى ابن المرجـع الفـلانـي وابـن العـائلـة العـلانيــه , تـدار بعقليــة مـالك المـزرعـه وسطـوة ميليشياتـه وجـلادي محـاكمـة وزنزاناتهـا , والشعب العراقي لـلأسـف اصبح مجرد عبيد مسلوبي الاراده يـُقتل ابناءهـم يوميا اما بمفخخات فرقاء السياسية واعداءهـا , او بأحـزمـة انتحاريي داعش وارهـاب تكفيرهـا .

***تـنــويــه السطـور تعبـر عـن رأي وايمانيـة كـاتبهـا فـلا تحـاربـوا وتتـوعـدوا وتهـددوا الصفحـات التي تنشــره***

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى