خطة بريطانية لحرب محتملة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية

كشفت صحيفة “ديلي ميل” أنّ “القوات البريطانية تعد “خطة سرية” للتعامل مع احتمال نشوب حرب بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وسط تصاعد التوتر بين البلدين في شبه الجزيرة الكورية”.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصادر مطلعة لم تحدد هويتها أنّ “مسؤولين بريطانيين تم تكليفهم بإعداد خطط لردود أفعال بريطانية محتملة للتعامل مع الوضع حال نشوب حرب مع بيونغ يانغ”.

وأوضحت الصحيفة أنّ “تفاصيل هذه الخطة السرية طفت على السطح بعد أن حذّر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب من أنّ هناك شيئاً واحداً فقط سيفلح مع كوريا الشمالية”، وذلك في تصريح تم تفسيره من قبل وسائل الإعلام كإشارة إلى استخدام القوة ضد بيونغ يانغ.

واعتبر ترامب أنّ” جميع المفاوضات مع كوريا الشمالية باءت بالفشل”، منتقداً مساعي وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، لاستئناف الحوار مع بيونغ يانغ.

وأشارت “ديلي ميل” في هذا السياق إلى أنّ” المقترحات التي تم طرحها في إطار هذه الخطة، تشمل نشر حاملة الطائرات البريطانية الجديدة “HMS Queen Elizabeth” في المنطقة”.

وستحمل هذه السفينة، التي من المتوقع أن يتم تسليمها للقوات البحرية في وقت لاحق من العام الجاري، مجموعة من مقاتلات “F-35B” ستضم 12 طائرة من هذا الطراز.

وأشار مسؤول رفيع من الحكومة البريطانية، إلى أن لدى قوات لندن البحرية “عددا كبيرا من السفن التي يمكن إرسالها” إلى المياه التابعة لشبه الجزيرة الكورية مع حاملة الطائرات”، موضحا أنّ” من بينها مدمرات من طراز “Type-45” وفرقاطات من طراز “Type-23”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى