خربة سلم شيّعت شهيدها علي طالب منون إلى مثواه الأخير

شيّع حزب الله وأهالي بلدة خربة سلم الشّهيد علي طالب منون (ياسر) بموكب حاشد .

بعد تقبّل التّبريكات من الوافدين إلى منزل عائلة الشّهيد من شخصيّات رسمية النيابيّة منها والحزبيّة وعلمائيّة واجتماعيّة؛ أُلقيت النّظرة الأخيرة على الجسد الطّاهر؛ وبدأت مسيرة تشيّيع مهيبة للشّهيد بحمل نعشه المبارك على كتوف ثلّة من المجاهدين جابوا به الشّارع الرئيس المؤدّي إلى ساحة البلدة تتقدّمهم الفرق الكشفيّة من حملة الأعلام والرّايات وصور الشّهيد والشّهداء والقادة ؛

وعلت صيحات التّكبير والتّهليل والتّلبيات الحسينيّة والزينبيّة ؛ وندّد المشيّعون بالتّكفيريّين وأعداء الوطن والدّين ؛ وأطلقوا اللّطميّات والشّعارات الكربلائيّة .

وحُملت أكاليل من الزّهر، لترتفع زغردات النّسوة وهُن ينثرن الأرز والورد على النّعش المسجّى بعلم حزب الله.

في السّاحة التمّ الجمع للمشاركة في مراسم تكريم الشّهيد؛ القسم والعهد بعد التّحيّة العسكرية ؛ وانتظم المشيّعون من أهالي البلدة والقرى المجاورة لها؛ خلف النّعش المبارك للصّلاة عليه بإمامة إمام البلدة السيّد عبد الصّاحب فضل الله ؛ بعد الصّلاة على الشّهيد وُري ثرى روضة البلدة جنب من سبقه من الشّهداء.

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى