’’خذني إليك‘‘

هبّ شوقي لندى عينيك
يحملني حيث غفى طيفك
ويأسرني بأصداف غيابك

أيا أخي … تعال هنيهة
فالروح لحضنك تتوقُ
أيا أخي … تعال وارأف

بقلب أتعبه فراقك
ليتك تأخذني حيث جنتك
وتحتضن روحي فأغفو

بين يديك …
تعاهدنا على الرحيل سويا
على نزال بين الرصاص والرصاص

كنا نتسابق لنيلها
بجوار القلب ..
وبين حنايا الروح

ليطيب لنا الغوص
في أعماق الرحيل
لنكسب وردا من نور

ولنعتصر الشهد من ثغر
البنادق …
ونضحي شهداء … .

ولگن ها أنت شهيد
وأنا هنا على فراقك
كسير … تغلبني دموع

الشوق …
وأبحر بخيالي في ذكراك
أيا أخي تعال

واسرق النبض
ودع مكانه رصاصة الموت
خذني إليك ..

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى