خبر و تعليق!

 (1)

خبر و تعليق

” من وعر إلى أوعر “

الخبر : بدء خروج حافلات تقل المسلحين مع عائلاتهم من حي الوعر بـ حمص باتجاه الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي.

التعليق : الإرهابيون خرجوا من وعر الدنيا إلى وعر الآخرة.

           الإرهابيون خرجوا من وعر إلى وعر .

           الإرهابيون خرجوا من وعر إلى أوعر .

           الإرهابيون خرجوا من حي الوعر بحمص ، إلى  جهنم الحي الأوعر .

           الإرهابيون خرجوا من دار الفناء “حي الوعر” بحمص ، إلى الدار الكبيرة ، دار البقاء في  جهنم.

(2)

خبر و تعليق

(قوادون أولاد قحبة)

الخبر: وليد جنبلاط: شبكة الدعارة تعمل في لبنان منذ سنوات بالتواطؤ مع “مسؤولين كبار” واكتشافها حصل صدفة.

قال الزعيم الدرزي اللبناني البارز، وليد جنبلاط، تعليقا على قضية اكتشاف شبكة دعارة كانت تستغل سوريات، إن إكتشافها كان بالصدفة ومن قبل ضابط وصفه بأنه “حر الضمير.”

وكشف جنبلاط عبر سلسلة تغريدات له عبر حسابه على تويتر، عن تورّط كبار المسؤولين في سرية الآداب في عمل هذه الشبكة، على حد تعبيره.

التعليق : وليد بيك جنبلاط ، ولا يوم في حياتي صدقت ماتقول وتصرح به ، وذلك بسبب مزاجك المتقلب ، وعدم جديتك وموضوعيتك ، في تناول ما يجري من أحداث هامة ، على الساحة اللبنانية والعربية لأنك بكل صراحة وبساطة ، تقدم مصالحك الشخصية ومنافعك الذاتية ، على مصلحة الوطن والشعب والمواطن ، ولكن في موضوع شبكة الدعارة أنا أصدقك مئة بالمئة ، وأنا معك في كل ما قلته وصرحت به من معلومات هامة وخطيرة ، عن قضية إكتشاف شبكة الدعارة ، التي كانت تستغل سوريات ، لسبب بسيط وهو فعلاً  و حقاً أن “كبارالمسؤولين اللبنانيين” ، في هذه الحكومة العتيدة هم فعلاً  و حقاً ” قواديين كبار ” ، يتاجرون بعرض الأبرياء من اللبنانيات والسوريات .

فيا “كبارالمسؤولين اللبنانيين” ، أيها القوادون القذرين الكبار تباً لكم وسحقاً ، يا أولاد القحبة ولا أستثني منكم أحداً ، لا أستثني منكم أحداً.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى