حياة توأمين تعيشان في جسد واحد (فيديو + الصور + تفاصيل ومزاج كلّ واحدة..)

youtube – بي بي سي 

الشقيقتان آبي وبريتاني هينسل توأمان ملتصقتان من مدينة مينيسوتا الأميركية. عزمتا منذ أكثر من 20 عاماً على أن تعيشا حياة طبيعية كالآخرين، واستطاعتا الذهاب إلى الجامعة كما سافرتا وحصلتا على وظيفة.
تعشق التوأمتان، البالغ عمرهما 23 عاماً، مثل الكثيرات، قضاء الوقت مع الأصدقاء والخروج في العطلات وقيادة السيارات، وحتى ممارسة الرياضة لا سيما الكرة الطائرة.

تخرجت التوأمتان الملتصقتان من جامعة بيثيل، كما حصلتا على وظيفة كمدرستين في مدرسة ابتدائية في مادة الرياضيات.

وبرغم حصولهما على شهادتين لممارسة مهنة التدريس، إلا أن الأمر يختلف عندما يتعلق بالنواحي المالية، إذ تتم معاملتهما كشخص واحد.

تعلمت التوأمان منذ الصغر كيفية تنسيق حركة الجسم الذي يتألف من رئتين لكل منهما وقلبين ومعدتين وكبد، وأمعاء كبيرة واحدة وجهاز تناسلي واحد.

وتتحكم آبي في الجانب الأيمن في حين تتحكم بريتاني في الجانب الأيسر.

فضلا عن ذلك توجد اختلافات بينهما في طول الجسد، حيث يبلغ طول آبي 1.57 مترا، في حين يصل طول بريتاني إلى 1.47 مترا، وتضطر بريتاني إلى الوقوف على أطراف قدمها لإحداث توازن في جسدهما.

دأبت آبي وبريتاني على الاتفاق في شتى الأمور، بدءاً من الطعام ومرورا بحياتهما الاجتماعية وحتى اختيار الملابس التي ترتديانها. تقول آبي: «لدينا بالطبع أسلوبان مختلفان، فبريتاني تحب الألوان المحايدة واللآلئ وما أشبه ذلك، بينما أفضل أنا الألوان البراقة».

كما توجد اختلافات أخرى بين الشقيقتين، فبريتاني تخشى الأماكن المرتفعة مقارنة بآبي التي لا تعبأ بالأمر، وفي حين تهتم آبي بالرياضيات والعلوم، تهتم بريتاني بالفنون.

في المقابل، يتعين على التوأمين على سبيل المثال تحمل مشقة حياتهما الخاصة، وهو أمر ترفضان مناقشته، وتنكر التوأمان شائعات تروج خطبة بريتاني، فهما يصفان تلك الشائعات بأنها مجرد «مزحة حمقاء».

يذكر أن التوائم المتلاصقة تعد حالات نادرة للغاية، إذ يعتقد أن حالة من كل 200 ألف مولود تأتي متلاصقة.

وتعتبر عمليات فصل التوأم المتلاصق من العمليات الجراحية المعقدة للغاية، لذا لا يرغب والدا آبي وبريتاني في إجراء مثل هذه العملية خشية احتمال موت إحداهما.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى