“حليب الأم غذاء مثالي ، و هو الأفضل للطفل”

بمناسبة عيد الأم ألقت تلميذات التربية الحضانية ( سنة أولى / مدرسة صور الفنية ) عدة محاضرات ، عن مميزات و خصائص و فوائد حليب الأم ، وذلك بحضور و إشراف أستاذ مادة ” علم الصحة والتغذية ” الدكتور قاسم إسطنبولي .

إختارت التلميذات لبحوثهن و محاضراتهن العلمية ، عنوان هام و مميز وهو “حليب الأم غذاء مثالي ، و هو الأفضل للطفل” ، وذلك تكريماً للأم في عيدها السعيد.

التلميذات المحاضرات هن :

1- مريم عبيد (مروحين).

2- غنى بدوي (صور).

3- ألين صالح (قليلة).

4- كوثر محسن (دير قانون رأس العين).

” مريم عبيد ، ألين صالح ، كوثر محسن ، الطبيب قاسم إسطنبولي “

ما هي أهمية حليب الأم؟

1- حليب الأم رخيص الثمن ولا يشترى بالمال.

2- حليب الأم متوفر في كل وقت ، وهو معقم ولا يحتاج إلى الوقت لتحضيره ولا يحتاج إلى تدفئته وغليه.

3- حليب الأم لا يسفد مطلقاً في ثديها ، حتى إذا لم يرضع الطفل.

4- حليب الأم يوفر للطفل الغذاء والمياه والوقاية ، والحنان والحب والدفء والحماية.

(مريم عبيد – تربية حضانية – سنة أولى / مدرسة صور الفنية)

” التلميذة المجتهدة مريم عبيد “

ما هي العوامل التي تؤثر في إنتاج الحليب؟

1- عامل المص :

يزداد إنتاج الحليب بإزدياد فترة الرضاعة وقوة مص الطفل ، فإذانفر الطفل من ثدي أمه فأن الحليب ينقص بالتدريج حتى ينفذ (ينتهي).

2- العوامل النفسية للأم :

تخفف الإضطرابات النفسية والعاطفية والقلق والخوف من إنتاج الحليب .

3- الحمل أثناء الرضاعة :

أثناء الحمل يبدأ إنخفاض الحليب تدريجياً.

4- التأثيرات الهورمونية :

يزيد هورمون البرولاكتين (هورمون الحليب ) من تصنيع و إنتاج الحليب.

5- حالة الأم الغذائية :

إن سوء التغذية و إنخفاض كمية السوائل في غذاء الأم ، يؤثر سلباً و يتسبب بإنخفاض مقدار إنتاج الحليب.

(غنى بدوي – تربية حضانية – سنة أولى / مدرسة صور الفنية)

” التلميذة المتفوقة غنى بدوي “

ما هي الخصائص المميزة للرضاعة الطبيعية؟

1- الرضاعة الطبيعية تفيد كلاً من الطفل والأم من الناحية النفسية ، فهي تقوي علاقة الإرتباط  و الحب بينهما.

2- تساعد الرضاعة الطبيعية على وقف النزيف الدموي الرحمي بعد الولادة.

3- الرضاعة الطبيعية و قاية للطفل من مشاكل الحساسية ، التي تسببها حليب الأبقار.

4- الرضاعة الطبيعية تحمي من سرطان الثدي ، هناك دلائل و دراسات علمية تشير أن سرطان الثدي ، هو أقل حدوثاً في المجتمعات التي تنتشر فيها الرضاعة الطبيعية ، و بين الأمهات اللواتي يبدأن الحمل مبكراً ، ويرضعن أطفالهن لمدة طويلة.

5- الرضاعة الطبيعية تساعد على الوقاية من الحمل .

يعمل هورمون البرولاكتين (هورمون الحليب ) على كبح نشاط المبيضين ، و بالتالي فإن الرضاعة الطبيعية  ترجىء عودة الخصوبة و الدورة الشهرية.

(ألين صالح – تربية حضانية – سنة أولى / مدرسة صور الفنية)

” التلميذة المميزة ألين صالح “

إذا كان حليب الأم كافياً و جيد النوعية:

1- الطفل يأخذ إحتياجاته من الحليب كاملاً في كل رضعة ، و بالتالي تبدو على وجهه علامات الرضا و السعادة.

2- بعد إنتهاء و جبته ، فإن الطفل يستغرق في نوم هادىء.

3- يزداد وزنه و نموه.

بينما إذا كان حليب الأم غير كاف و سيىء النوعية:

1- الطفل لن يقبل على الثدي بشوق و حماس.

2- الطفل سيتذمر و يبكي.

3- لن يزداد وزنه و نموه ، بل سيضعف و يقل وزنه.

(كوثر محسن – تربية حضانية – سنة أولى / مدرسة صور الفنية)

” التلميذة المثالية كوثر محسن “

” مريم عبيد ، ألين صالح ، كوثر محسن ، الطبيب قاسم إسطنبولي “

 

” مريم عبيد : يبلغ محيط الرأس عند الولادة 35سم “

 

” مريم عبيد ، غنى بدوي ، الأستاذ الطبيب قاسم إسطنبولي / مدرسة صور الفنية “

” الطبيب الأستاذ قاسم إسطنبولي ، التلميذة المجتهدة مريم عبيد “

 

” الطبيب الأستاذ قاسم إسطنبولي ، التلميذة المجتهدة كوثر محسن “

 

” التلميذات المتفوقات : مريم عبيد ، كوثر محسن ، غنى بدوي “

” الطبيب الأستاذ قاسم إسطنبولي ، التلميذة المجتهدة ، ألين صالح “

تلميذات التربية الحضانية / السنة الأولى / مدرسة صور الفنية (رسمية)

” كوثر محسن ، ألين صالح ، مريم عبيد ، غنى بدوي “

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى