حقير من لبنان يحرض على حزب الله … هل من محاسب ؟

برسم القضاء اللبناني …

كعادته، يطل علينا ممثل الصهيونية بشكلها العربي في لبنان فارس سعيد ليحرض على حزب الله عبر بوابة التويتر حيث قال ’’ ان دونالد ترامب قد أعلن اليوم نهاية داعش اذا انتهى “الاٍرهاب السنيّ” هل يتساهل احد مع “ارهاب شيعي” مجنون من يتولّى الدفاع عن حزب الله سيدفع و يدفعنا ثمناً غالياً ‘‘.

هل نسي هذا الطفيلي ان لولا شهداء حزب الله لما كان لينعم ببلد خالي من الإرهاب، او هل كان فعلاً لهذا الطفيلي أن يبقى على الأراضي اللبنانية ؟

وهل يتجرأ متوسل السفارات هذا ان يعترف بأن داعش هو صنيعة أمريكية صهيونية باعتراف ترامب ذاته ام انه قبض حق صمته هو ومن تبقى من 14 اذار؟

وهل يعلم هذا الحقير ان ما حققه حزب الله والحلفاء خلال فترة الـ 8 سنوات هو استعادة 95% من الأراضي السورية وتطهيرها من الإرهاب التكفيري بينما بقي سيده المدة ذاته محتلاً لما تبقى من الأراضي السورية بحجة محاربة داعش حيث قام بسرقة خيراتها النفطية.

وهل يعلم هذا المتسول ان حزب الله هو من الشعب اللبناني، وبتحريضه على حزب الله يكون قد حرض على 70% من الشعب اللبناني عامة ؟؟؟؟

كلمة حق قالها السيد نصرالله، ’’ اللياقة ما بتليق فيكم ‘‘ …

#حقير_من_بلادي
#فارس_سعيد

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى