حسين مرتضى : مارسيل غانم ستجدون انهم اشرس محاربي الارهاب.

نشرت ويكليكس برقية ورد فيها ذكر لمارسيل غانم على لسان وليد جنبلاط الذي قال للاميركيين ان مارسيل غانم يتقاضى خمس وعشرين الف دولار عن كل ضيف يظهر في برنامجه.

(فضلا راجعو البرقية التي اعادت نشرها صحيفة الديار اليوم) وانا اقرأ تلك البرقية عاد الى ذاكرتي ما فعله صديق لبناني واعلامي و الذي تربطني به علاقة قديمة منذ كان مقيماً خارج لبنان ويتردد كثيرا الى دمشق.

وكان ولا يزال يملك شركة علاقات عامة واستشارات اعلامية.

حين اندلعت الحرب على سورية تعاون صديقي مع مغتربين سوريين وطنيين لفضح الارهاب وداعميه وجمعوا مالا من بعضهم البعض واخذوا يحاربون ضد الارهاب بشراء اعلانات مدفوعة بصيغة مقالات في صحف عالمية وفي شراء فرصة لاظهار جرائم الارهابيين في نشرات اخبار بعض الفضائيات الرمادية العربية والاجنبية.

في حينه علمت انهم دعوا مارسيل غانم لاظهار حبه للبنان باظهار وجهة نظر تحارب الارهاب في سورية وذلك باستضافة ضيوف سوريين ولبنانيين معادين للارهابيين بدل ترك الفضاء لداعمي الارهاب فقط.

وكانت المفاجاة ان الاستاذ الجامعي مارسيل غانم طلب عن كل ضيف في كل حلقة 25 الف دولار ووافق بادخال محاربين للارهاب الى فريق اعداد برنامجه وتكفل الصديق بدفع الرواتب وبدفع ال 25 الف دولار مما جمعه رجال الاعمال الوطنيين المغتربين.

وبقي الامر ساريا طوال السنة والنصف على بداية الخرب في سورية حتى انقلب مارسيل ورفع السعر فوق قدرة تلك المجموعة.

شهادة للتاريخ ولدى صديقي ورفاقه ما يثبت هذه الوقائع..

والامر هين…

راجعوا اسماء من ظهر عام 2011 وعام 2012 في برنامج مارسيل غانم …ستجدون انهم اشرس محاربي الارهاب من بين الاعلاميين وكذلك كان في فريق الاعداد أسماء من المستحيل ان يتقبلها مارسيل لولا تلقيه رشاوى ليقبلها في اعداد ما يخص ملف سورية …

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى