” حرمة دم أطفال اليمن الأبرياء ، أعظم عند الله من هدم الكعبة المشرفة “

ودع القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان الوزير المفوض “وليد البخاري”، في قاعة المغادرة في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، وإلى جانبه ممثل مفتي الجمهورية الشيخ “عبد اللطيف دريان” و المدير الإداري في دار الفتوى “الشيخ صلاح الدين فخري”، طلائع بعثات الحج اللبنانية، المتوجهة إلى الديار المقدسة في المملكة، لأداء فريضة الحج لهذا العام، ضمن مبادرة حملت شعار “الحج رسالة سلام”، الذي رفع على لافتة في حرم المطار، ولاقت ترحيباً كبيراً من الحجاج المغادرين.

وأهدى “البخاري” الحجاج المغادرين نسخاً من القرآن الكريم ووروداً بيضاء، معرباً عن فرحته بهذه المناسبة، متمنيا لـ “جميع حجاج بيت الله الحرام حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً، وأن يتمموا هذه الفريضة بخير وسلام”.

وتحدث “البخاري” عن هذه الخطوة، فقال: “في الحقيقة، إن سفارة المملكة العربية السعودية، قد دأبت في كل عام على مشاركة حجيج بيت الله الحرام، واليوم نحن نقف في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، نشاهد هذه الأجواء الإيمانية، بالفعل وبفضل الله سبحانه وتعالى، فهي تعبير عن مشاعر نحقق من خلالها رسالة المملكة “الحج رسالة سلام”، ففي كل عام المملكة تولي رعاية خاصة بضيوف الرحمن، وتوفر لهم جميع الخدمات، التي تمكنهم من أداء فريضة الحج بأجواء إيمانية مفعمة بالأمن والإيمان والاسقرار والطمأنينة”.

***** السيد “وليد البخاري” المحترم :

أما سمعت بحديث رسول الله (ص) الذي يقول فيه : ((لئن تهدم الكعبة حجراً حجراً أهون على الله من أن يراق دم امرئ مسلم)).

و ما سمعت أيضاً بحديث رسول الله (ص) الذي يقول فيه : ((لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل من قتل رجل مسلم)). / (رواه الترمذي والنسائي).

نعم يا سيد ” بخاري ” المحترم ، كل مسلم شريف طاهر يخاف الله ويخشاه يستدل ويستنتج من هذين الحديثين الشريفين المباركين، أن حرمة دم أطفال اليمن الأبرياء ، الذين ترتكب بحقهم يومياً مجازر وحشية بشعة من قبل طائراتكم الجبانة و قواتكم المعتدية، لهي أعظم عند الله من حرمة هدم الكعبة المشرفة.

ياسيد “بخاري” المحترم لا معنى أبداً ولا قيمة أدبية ولا معنوية ولا إنسانية ، من توزيعك لكل هذه النسخ من القرآن الكريم ، و أيضاً لا قيمة أخلاقية معتبرة من توزيعك لكل هذا الكم من الورود البيضاء ، على حجاج بيت الله الحرام الكرام  في مطار “رفيق الحريري” الدولي في بيروت ، طالما حضرتكم تمثلون نظاماً سياسياً قمعياً يستبيح قتل النفس البريئة و المسالمة التي حرم الله قتلها بغير وجه حق .

كي يكون لشعار “الحج رسالة سلام” ، الذي أطلقته على مبادرتك ، تعبيراً عن إبتهاجك بمناسبة الحج و إحترامك لحجاج بيت الله الحرام اللبنانيين ، مصداقية وأبعاد إنسانية ذات قيم إسلامية معتبرة ، على نظامك السياسي الحاكم في الرياض ، كف اليد عن قتل أطفال ونساء اليمن المسلمين الأبرياء .

نعم : ” لئن تهدم الكعبة حجراً حجراً ، أهون على الله من أن يراق دم طفل يمني مسلم بريء “.

أيضاً : ” لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل ، من قتل طفل يمني مسلم بريء “.

يا سيد “بخاري” أقسم بالله العظيم ، لو كنت متواجداً في مطار الشهيد ” رفيق الحريري ” / بيروت مع حجاج بيت الله الحرام ، لما أجزت لنفسي أن آخذ منك نسخة من القرآن الكريم ، و ما سمحت لنفسي أن أتناول من يدك وردة بيضاء ، طالما نظامك السياسي الحاكم في الرياض يمعن ذبحاً وقتلاً ، في أطفال ونساء اليمن المسلمين العرب الأبرياء .

شعار ” الحج رسالة سلام ” يتحقق فقط وفقط  عندما تتوقفون عن عدوانكم الجائر الآثم والظالم ، على شعب اليمن العربي المسلم الطيب والمسالم .

القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان الوزير المفوض الأخ “وليد البخاري” المحترم :

لا شك أن حرمة دم المسلم من أعظم الحرمات عند الله سبحانه وتعالى:

ويكفي ما يدل على حرمة دم المسلم ما ورد من ترهيب مخيف في سفك دم المسلم بغير حق ، من النصوص الكثيرة من كتاب الله عز وجل ومن سنة نبيه محمد (ص) التي تدل على ذلك، فمنها:

قوله تعالى: (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً) (النساء:93).

وقوله تعالى: (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً) (الفرقان:68- 69).

وقوله تعالى: (وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً) (الإسراء:33).

على أمل أن يتوقف العدوان الجائر على الشعب اليمني الشقيق المسلم المسالم قريباً ، نسأل الله تعالى ونحن نرتدي ثوب الإحرام الأبيض الطاهر و نطوف حول الكعبة المشرفة ، أن يعم الأمن والسلام و الطمأنينة والوئام كل بلاد المسلمين والعالم أجمع .

” حرمة دم أطفال اليمن الأبرياء ، أعظم عند الله من هدم الكعبة المشرفة “

((لئن تهدم الكعبة حجراً حجراً أهون على الله من أن يراق دم امرئ مسلم)).

 

((لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل من قتل رجل مسلم)). / (رواه الترمذي والنسائي).

 

نعم : ” لئن تهدم الكعبة حجراً حجراً ، أهون على الله من أن يراق دم طفل يمني مسلم بريء “.

 

نعم : ” لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل ، من قتل طفل يمني مسلم بريء “.

(وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً) (النساء:93).

(وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً) (الفرقان:68- 69).

 

(وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً) (الإسراء:33).

 

على أمل أن يتوقف العدوان الجائر على الشعب اليمني الشقيق المسلم المسالم قريباً ، نسأل الله تعالى ونحن نرتدي ثوب الإحرام الأبيض الطاهر و نطوف حول الكعبة المشرفة ، أن يعم الأمن والسلام و الطمأنينة والوئام كل بلاد المسلمين والعالم أجمع .

لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد، والنعمة، لك والملك، لا شريك لك

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى