حرب صفقات في زحلة .. قرار التمديد لـ”كهرباء زحلة” نسف الصفقة

  • حرب صفقات في زحلة بدايتها الكهرباء وقرار التمديد لـ”كهرباء زحلة” نسف الصفقة

  • “الهيئة الزحلية” تشكر المشاركين وتعلق الإعتصام .. إفساحاً لمفاوضات هادئة

نكد سأبقى إلى جانبكم 24ـ24 (أحمد موسى)

وإن لم تأت رياح حراكهم كما يشتهون حيال التمديد لـ”شركة كهرباء زحلة” التي قدمت بنظرهم أفضل الخدمات للمواطنين طيلة وجودها منذ حوالي مئة عام. الزحليون والبقاعيون يرون في كلام النائب ميشال ضاهر واتهاَم المشاركين “أنهم إعتصموا مقابل أموال دفعت إليهم كلام فيه تجنٍ وتطاول على حقّهم المطلبي”، ليضيف أحدهم، “أن أهالي زحلة والبقاع سيردون للضاهر الصاع صاعين، في الإستحقاقات المقبلة إلا إذا كان هو وفريقه يعوّلون على التمديد”، وتتابع الأوساط في الهيئة الزحلية التي تشكلت لمتابعة ملف كهرباء زحلة “الوزير أبي خليل أراد إنتصار عضو تكتل لبنان القوي النائب ميشال ضاهر على نائبي القوات والنواب الآخرين”، الذي كان تبنى الحملة على شركة كهرباء زحلة التي يديرها أسعد نكد زميله في لائحة العهد، ليؤكد هذا الإنقضاض أن ضاهر إنطلق بحملته بناءاً على موافقة ودعم رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، فكان هذا القرار إنتصاراً على ارادة الناس الذين طالبوا بالتمديد وإعتصموا صبيحة الجلسة التشريعية نحو عشرة آلاف مواطن قالوا: “نريد التمديد لشركة كهرباء زحلة”، فأراد أبي خليل وضاهر أن يسجلوا بهذا القرار “هزيمةً” للنواب الذين وقعوا على مشروع قانون التمديد.

البعض رأى في كلام النائب ضاهر في مجلس النواب وتناوله لنكد ووصفه بصفات “جارحة”، ليعطفها بأن الأخير لا يقبل بوجود شركة منافسة، وأن ضاهر مستعد لأن يكون “الشركة الملتزمة بدلاً عن شركة كهرباء زحلة”، بإعتبار أن هجومه غير المبرر يحمل في خلفياته “صفقة تجارية”.

ووفق هذا المعطى تؤكد مصادر موثوقة أن أحد نواب البقاع زار السفارة البريطانية وإلتقى السفير طالباً منه التدخل بإعتبار أن شركة زحلة تستأجر مولداتها من إحدى الشركات البريطانية، وعلى أثرها إلتقى وزير الطاقة أبي خليل ممثلين عن الشركة الإنكليزية ومندوبين من السفارة وإستعرضوا صيغة العقد مع كهرباء زحلة، بهدف إعادة إستئجار المولدات من قبل شركة ثانية لأنه لا يمكن على الوزارة إستئجارها بحال إستردت الإمتياز كونها تصبح موقع مطالبة من قبل المناطق الأخرى بإعتماد ذات الألية في زحلة والقرى المجاورة. وتابعت المصادر أن رئيس الحكومة سعد الحريري إستدرك من خلال كلمة ضاهر في الجلسة التشريعية التي تناولت نكد شخصياً واتهامه بالسرقة، أن وراء الموضوع صفقة ما، فأبلغ الرئيس الحريري الوزير أبي خليل خلال الجلسة التشريعية أن أي موضوع بمسألة كهرباء زحلة لن يمر من دون أن يعرض عليه مباشرة، وقال لأبي خليل من غير المنطقي أن تتخذ الوزارة قراراً دون البحث مع نكد في ملف كهرباء زحلة، على أثرها حدد أبي خليل لقاءً مع نكد في الوزارة بحضور الوزير ومدير مؤسسة كهرباء لبنان كميل الحايك.

حشود بقاعية وزحلية احتشدوا أمام كهرباء زحلة مطالبين التمديد لها (أحمد موسى)

وهذا ما أبدته مصادر معنيّة بمجموعة ملاحظات حول قرار وزارة الطاقة، حتى ذهب لإعتبار أنّ القانون الذي أقرّ ليصل إلى نتيجة حتميّة تهدف إلى إقصاء طوعي لأسعد نكد لصالح شركة أخرى يبدو أنّها جاهزة للإمساك بزمام المبادرة فيصبح الأمر عمليّة تبديل بين شركة (شركة كهرباء زحلة) أثبتت نجاحها في تأمين الطاقة والصيانة والجباية، وشركة أخرى (…) ستبقى موضع شكوك حتى إشعارٍ آخر.

ويسأل متابعون هل ضاهر قادر على تحمل تبعات خطوته هذه في الحياة السياسية البقاعية في المرحلة المقبلة!، وبحسب متابعين في الشأن السياسي الزحلي، أن زحلة تحاسب خاصة من يطرأ على الحياة السياسية فيها، فكيف بمن يتهمونه بانتهاج سياسة إنتقامية ضد عاصمة الكثلكة!؟.

الهيئة الزحلية

الهيئة الزحلية

“الهيئة الزحلية” رأت أنه بعد أن جاء القانون الجديد الذي أقرّه مجلس النواب والقاضي بتكليف “مؤسسة كهرباء لبنان التعاقد مع شركة كهرباء زحلة لتقديم خدمات تسيير المرفق العام بانتاج وتوزيع الكهرباء”، ليعكس  الثقة التي وضعتها الدولة في هذه الشركة الخاصة، وسعيها الى شراكة ارستها من خلالها بين القطاع الخاص والقطاع العام.

هي ثقة لا بد انها مستمدة من ثقة الناس اولا بشركتهم، وهي ثقة عكسها الحشد الشعبي المميز الذي فاق عدده العشرة الاف مشارك، ضاقت بهم الساحات والاماكن، وهذا الحشد الحضاري الذي تميز بحضور فعاليات دينية وسياسية وثقافية وجامعية واقتصادية وعمالية وزراعية وصناعية وتربوية وحزبية واعلامية، وممثلين لكل اطياف المجتمع الزحلي والبقاعي، احتشدوا أمام شركة كهرباء زحلة يوم الاثنين 12 تشرين الثاني ليقولوا “نعم لشركة كهرباء زحلة”.

صحيح أن الزحليون كانو يفضلون الحفاظ على الامتياز، لكن الذي كان ملفتاً هو تضمين مشروعي القانون المقدمان اعترافاً بنجاح كهرباء زحلة بواقع ٢٤/٢٤ والخدمة المميزة التي قدمتها كهرباء زحلة لعقود الامر الذي جعل الهيئة الزحلية متأكدة اكثر فأكثر من صوابية قضيتها وأحقية مطالبها خصوصاً لما لهذا الامتياز من ارتباط بخصوصية مدينتهم، ولانهم اوفياء لمن عمل على تأمين مصلحتهم منذ مئة سنة، وكان سباقاً في انهاء ظاهرة مولدات الاحياء، كان لافتاً أيضاً اعتبار “أن الرابح الوحيد في موضوع الكهرباء هم اهالي زحلة وجوارها”.

نكد (أحمد موسى)

تعرب الهيئة الزحلية عن عميق شكرها لكل الذين لبوا دعوتها للإعتصام من اهالي زحلة والجوار والذين بتفاعلهم الايجابي جعلوا منه حدثاً لم تعرفه زحلة والمنطقة منذ زمن بعيد، بحيث توحد الجميع تحت راية الحفاظ على حقوقهم الا وهي الكهرباء 24/24 والخدمة المميزة مع شركة كهرباء زحلة، وتعلن تعليق التحرك الشعبي الذي كان مقرراً امام سراي زحلة بتاريخ 17 تشرين الثاني 2018 افساحاً في المجال امام مفاوضات هادئة بين كهرباء زحلة و كهرباء لبنان.

وتعد الهيئة الزحليين والبقاعيين انها مستمرة في اجتماعاتها المفتوحة وبكامل جهوزيتها بانتظار توقيع عقد الإتفاق النهائي بين مؤسسة كهرباء لبنان وشركة كهرباء زحلة بغية الحفاظ على كامل حقوق المواطنين.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى