جمعية الإمداد: عيد الفطر مناسبة إلهية للتعاطف الصادق مع الأيتام والمساكين ومن لا معيل لهم

إذ تتقدم جمعية الإمداد الخيرية الإسلامية – لبنان من المسلمين عامة واللبنانيين خاصة بأحرّ التهاني بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، لا بد أن نضع نصب أعيننا الآلام التي يعانيها فقراء الشعب اللبناني والكثير من شعوب المنطقة خصوصاً أهل اليمن والعراق وسوريا وفلسطين وبلدان أخرى من جراء ويلات الإعتداءات والحروب والحصار الظالم والأزمات الاقتصادية المفتعلة، فإنها تدعو الجميع أن يعودوا إلى فطرتهم الإلهية ويتحلوا بالكرامة الإنسانية الصادقة، لنتعاطف معنوياً ومادياً وأخلاقياً وعملياً وبشكل عاجل ومقدام مع آلام المساكين والفقراء والأيتام والمحرومين حيث كانوا، وليكون عيد الفطر السعيد مناسبة إلهية عظيمة للتعاطف بالحكمة والصدق الدائم والمؤثر لدعم من لا معيل لهم من الأيتام والمساكين والفقراء والمرضى والعجزة والمحاصرين.

وبإذن الله تعالى جمعية الإمداد ستستمر – بالتعاون والدعم من جميع الأحبة من أهل الخير والعرفان وأصحاب الأيادي البيضاء – بتقديم كافة خدماتها وكل ما يردها إلى 12000 أسرة ترعاهم و3850 يتيماً تتكفلهم على امتداد الوطن. فكلما ازدادت دائرة دعمكم المالي والمعنوي والتطوعي لجمعية إمداد – لبنان، فسيكون ذلك فرصة لتوسيع نطاق الرعاية الدائمة للأسر الأكثر فقراً خصوصاً ممن ينتظرون بفارغ الصبر أن تشملهم الإعانات والرعاية التنموية لجمعية الإمداد.. فالإمداد صلة الوصل الأمينة بينكم وبين المستحقين للإعانة من الفقراء والأيتام.

في الختام إذ نبارك لكم هذا العيد، تعلن جمعية الإمداد أن أبوابها مفتوحة حتى صبيحة عيد الفطر السعيد لاستقبال مساهماتكم وزكاة الفطرة وحلوى العيد لتوزيعها فوراً على أكبر عدد ممكن من العوائل المحتاجة خصوصاً في القرى والمناطق اللبنانية النائية، علّهم يفرحون معنا ومعكم بهذا اليوم وننال جميعا رحمة الله وبركاته الكبرى في الدنيا والآخرة.

كل عام وأنتم بألف خير
أسرة جمعية الإمداد الخيرية الإسلامية – لبنان

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى