جمعية الأزرق الكبير نظمت حملتها السنوية لتنظيف شواطئ صور الخبر على الموقع

بعدما أقرّ مجلس الوزراء إعتماد الأحد الثاني من شهر أيار من كلّ عام يومًا وطنيًا للقاء الشّبابي لتنظيف الشّاطئ، نظمّت جمعية “حملة الأزرق الكبير” الأحد عند الساعة الثامنة والنصف، حملةً لتنظيف شواطئ منطقة صور بالتنسيق مع المدارس والمعاهد والجامعات والجمعيات والبلدية. وذلك بهدف الحفاظ على الشاطئ ورفع الحسّ البيئي عند الجيل الجديد.

كما ساهم الجيش اللبناني القوى البحرية بمواكب الحملة, الصليب الأحمر، الدفاع المدني والوزارات المشاركة بتقديم الدعم والإنقاذ لجميع المشاركين في الحملة، كما شاركت القوات الدولية المؤقتة العاملة في “اليونيفيل” في الحملة في منطقة الناقورة، حيث قدمت دعمها المباشر، وساهمت في جمع النفايات بمساعدة عناصرها.

من جهته، اعتبر رئيس جمعية الحفاظ على البيئة أحمد فرج أنّ أهمية هذا النشاط تكمن في “إمتداده من شاطئ العريضة شمالًا حتى الناقورة جنوبًا”. وبرأيه، هو “فرصة للتوعية البيئية للجيل الجديد”. وفي الوقت عينه، يؤكد فرج وجوب أن تكون الحملة على نطاق أوسع “لأنّ الأعداد المشاركة اليوم لم تكن بالقدر المطلوب”.

وأبرز ما ميز حملة الأزرق الكبير لعام 2013 هو تنوع النشاطات البيئية فيها:

  1. حملة تنظيف الشاطىء والبحر.
  2. قيام جمعية program association us with walk بمسيرة من الروشة الى الرملة البيضاء لدعم حملة الازرق الكبير.
  3. بناء “الغرفة الزرقاء” على شاطىء الرملة البيضاء من قناني المياه البلاستيكية المستعملة، لاستعمالها كمركز للتوعية البيئية خلال فصل الصيف.

وللسنة الثانية على التوالي، تم استعمال أكياس متحللة طبيعيا صديقة للبيئة من تقدمة شركة “REVERTE” التي تتفاعل مع الاوكسيجين خلال 24 شهرا لتتحول بعدها إلى ماء، وبقايا غير مؤذية للطبيعة. هذا بالإضافة إلى فرز النفايات في مناطق محددة لإعادة تدويرها من قبل شركة “سوكلين”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى