جريصاتي يُطمئن:لا عتمة ولا مؤمراة بل تمديد لـ”كهرباء زحلة”

  • “الهيئة الزحلية” للإضراب الإثنين دعماً للتمديد لـ”كهرباء زحلة”

  • وجريصاتي يُطمئن:لا عتمة ولا مؤمراة بل تمديد لـ”كهرباء زحلة”

الهيئة الزحلية خلال اجتماعها التحضيري للإضراب العام دعماً لكهرباء زحلة (أحمد موسى)

جريصاتي امام “الهيئة الزحلية” لمتابعة ملف الكهرباء لن نسمح بالعتمة في عروس البقاع وقرى السهل ولا عودة الى الوراء. في اطار لقاءاتها واتصالاتها السياسية والاقتصادية والرسمية زار وفد من الهيئة الزحلية لمتابعة ملف الكهرباء 2424 وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال سليم جريصاتي وعرضت عليه المخاوف من فقدان نعمة الكهرباء في زحلة و17 قرية وبلدة في البقاع الاوسط.

وسارع الوزير جريصاتي الوفد بالتأكيد على أهمية بقاء كهرباء زحلة والتمديد لها، مؤكداً، ان الرئيس العماد ميشال عون ورئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل يكنان لزحلة مكانة خاصة ولن يسمحوا بالعتمة.

وقال جريصاتي: ان شركة كهرباء زحلة تقدّم خدمة عامة أي بما يسمى ادارة مرفق عام بموجب عقد امتياز ينتهي في 31/12/2018 وزحلة تنعم على غير ما هو الحال في كل المدن اللبنانية الكبرى او الصغرى او المتوسطة بكهرباء 24/24 وأعرف ان هناك قرى تطالب اليوم بالإنضمام الى الإمتياز الجديد، ولدي العديد من الطلبات موقعة من رؤساء البلديات.

وقال جريصاتي ان هذا الإمتياز في 31/12 أمامه حلّين:

  • الأول قانون بموجب المادة 89 من الدستور ونعمل عليه، وكتلة نواب القوات تقدمت بمشروع قانون في هذا الموضوع أي تمديد الإمتياز سنتين او ثلاثة. لديّ بعض الملاحظات على هذا القانون وليست مشكلة لأنه سيعرض على الهيئة العامة، هناك ملاحظات في الصياغة وفي المضمون القانوني نبديها في الهيئة العامة.
  • الثاني: لاسمح الله لم يقر القانون، امامنا حلّين ان تضع كهرباء لبنان يدها، وليس هناك من امكانية لوضع اليد الا عن طريقين وضع يد على مقدّرات شركة كهرباء زحلة أي دفع تعويضات والأمر صعب، او ان تضع يدها ليس على المقدرات وان تعطي كهرباء منها وهذا غير ممكن، وبالتالي مؤسسة كهرباء لبنان ووزارة الطاقة تعي كلّياً هذا الموضوع.
    الكهرباء مؤمنة فقط في قرى امتياز كهرباء زحلة (أحمد موسى)

اضاف جريصاتي، لا يمكن اتخاذ اي قرار من شأنه انقاص ساعات التغذية في زحلة في حال وضع يد كهرباء لبنان على المدينة، وهذا كلام مسؤول، انا انتمي الى الفريق السياسي الذي ينتمي اليه وزير الطاقة، واعرف ما يكنّ فخامة الرئيس لزحلة، واعرف رئيس تكتل لبنان القوي ما يكنّ لهذه المدينة بالذات، وانا أتحدث من منطق الممسك بالقرار.

في الوقت نفسه نصل الى الإمتياز حيث هناك حلّين: ان يكون هناك قانون او هناك دراسات توضع بما يسمى استمرارية المرفق العام. وفي حال لا سمح الله لم يتجدد الإمتياز هناك ما يسمى باستمرار المرفق العام.

واعتبر جريصاتي ان كهرباء زحلة ليست على مثال كهرباء بحمدون، وهي ليست ادارة فقط بل هي انتاج، تأخذ كهرباء ولكنها تنتج. لذلك اذا كان هناك من نقاش بالشروط المالية، ندرسه في وقت لاحق، وسوف يكون لمصلحة زحلة، لأن الشركة اذا كسرتها لا تعطي، واذا لم تكسرها والمواطن مرتاح بمسألة العدادات التي وعد بها مدير شركة كهرباء زحلة المهندس اسعد نكد.

وطمأن جريصاتي بانه ليس هناك خوف على كهرباء زحلة 24/24 ولا احد ينتابه خوف او تردد او شك بان هناك مؤامرة قد تستهدف “كهرباء زحلة” وتكون من نتائجها عدم امداد زحلة بالكهرباء 24/24 وعندما ينعم المواطن بالكهرباء 24/24 بالرغم من الإنماء المتوازن والتساوي بالحقوق والواجبات وهي كلها مبادئ دستورية موجودة، القرار هو ان لا نخفض مستوى الخدمة لنتساوى مع غيرنا، ولا نقطع الخدمة لنتساوى مع غيرنا، ولا ننقص من ساعات التغذية لنتساوى مع غيرنا. التساوي مع الغير يكون بزيادة ساعات التغذية في مناطق اخرى وهذا قرار استراتيجي للدولة اللبنانية، وهنئياً لزحلة وجوارها بكهرباء 24/24.

الهيئة الزحلية:للاعتصام يوم الاثنين

أسعد نكد
نكد إنماء بدون انقطاع (أحمد موسى)

أصدرت الهيئة الزحلية لمتابعة ملف الكهرباء 24\24 بيانا دعت فيه الى التجمع والاعتصام امام شركة كهرباء زحلة في تاريخ 12 تشرين الثاني الذي يصادف يوم الاثنين المقبل عند الساعة الحادية عشرة من قبل الظهر تزامنا مع انطلاق الجلسة التشريعية لمجلس النواب التي تناقش مشروع التمديد سنتان لكهرباء زحلة .

وجاء في بيان هيئة المتابعة: “بعد أن حدد دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري موعد الجلسة التشريعية بتاريخ 12 و 13 تشرين الثاني الحالي والتي أُدرج على جدول اعمالها اقتراح مشروع القانون المعجل المكرر المقدم من قبل بعض نواب زحلة للتمديد لإمتياز شركة كهرباء زحلة لمدة سنتين، تدعو الهيئة الزحلية لمتابعة ملف كهرباء زحلة 24/24 الى وقفة تضامنية مع شركة كهرباء زحلة لإستمرار عمل هذا المرفق الرائد بجودة خدماته، ودعماً لإقتراح النواب الكرام في سبيل تصديق الهيئة العامة عليه، وذلك يوم الإثنين 12 تشرين الثاني 2018 الساعة الحادية عشرة قبل الظهر امام شركة كهرباء زحلة”.

وتدعو الهيئة المرجعيات الروحية كافة وجميع القوى الحزبية والسياسية والبلديات والمختارين والجمعيات والنقابات والهيئات الاقتصادية والمدارس والجامعات وجمعيات التجار والاندية الشبابية والثقافية والجمعيات الكشفية في زحلة والقضاء، وعموم اهالي زحلة والبلدات التي تستفيد من امتياز شركة كهرباء زحلة للمشاركة الكثيفة في هذه الوقفة التاريخية التي تؤكد على وحدة وتضامن الجميع بالمطالبة بهذا الحق المكتسب.

وعليه، تُبقي الهيئة على موعد التحرك الشعبي السلمي الكبير في 17 تشرين الثاني الجاري امام سراي زحلة الحكومي.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى