جرائم آل سعود بالقطيف ومجزرة أم الحمام “إرهاب منظّم”

أقدم نظام آل سعود على ارتكاب مجزرة مروعة في بلدتي أم الحمام والجش في القطيف استشهد فيها ما لايقلّ عن 5 شهداء وسقط عدد من الجرحى جرّاء القصف العشوائي.

وتنديدا بهذه الجريمة اصدر ائتلاف 14 فبراير بيانا جاء فيه:

بسم الله الرحمن الرحيم

جريمة تلو الجريمة، ومجزرة تلو المجزرة، إرهاب يتجسّد بكيان بأكمله يسفك دماء الأبرياء والمناضلين والمقاومين بلا رادع إنسانيّ أو دينيّ أو أخلاقيّ، هو ما يسمّى النظام السعوديّ الذي أقلّ ما يستحقّه هو وصمه بالإرهاب.

فهذا النظام الذي يستبيح البلدات ويقصف عشوائيًّا بين الأحياء السكنيّة ويحاصر العوائل والأطفال انتقامًا من بعض الشبّان الذين أبوا الخضوع له وآثروا مواجهته نصرة للحقّ والدين، هذا النظام لا يمكن أن تردعه إلا المقاومة التي يقينًا ستؤتي أكلها ولو بعد حين، ولنا في انتصارات شعب اليمن الشقيق على العدوان السعودي مثالًا يحتذى به في الصمود والمقاومة.

إنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إذ نبارك لأهلنا في القطيف شهادة ثلّة من أبنائهم التحقوا بقافلة الإمام الحسين «ع» في الذكرى الثالثة لاستشهاد المجاهد الكبير آية الله الشيخ نمر باقر النمر، نعزّيهم بفراقهم ونؤكّد أنّنا معهم في مواجهة هذا العدوّ الغاشم الإرهابيّ الذي لا يفهم غير لغة الدم والقتل.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
الأربعاء 9 يناير/ كانون الثاني 2019
البحرين المحتلّة

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى