جبهة النصرة تضيف مجزرة جديدة الى سجلها في المالكية بحلب

مجزرة رهيبة راح ضحيتها عشرات المدنيين في ريف السفيرة بحلب ،تضاف إلى سجل المجازر المروعة التي ارتكبتها جبهة النصرة و شركائها من الميليشيات التكفيرية .

وقال مصدر أهلي من السفيرة إن مجزرة جماعية أرتكبت قبيل فرار مسلحي جبهة النصرة من قرية المالكية التابعة لمنطقة السفيرة جنوبي شرقي حلب .

و أكد المصدر أن القتلى تجاوزوا الأربعين بينهم نساء وقد تم إحراق الجثث إمعاناً في إرهاب السكان، و أن مسلحي “الثورة” قتلوا الأهالي بدم بارد انتقاماً وتم تصوير الأمر انه مجزرة من الجيش السوري رغم ان القتلى هم أهالي جنود يؤدون الخدمة العسكرية الإلزامية في الجيش السوري .

و ذهب المصدر إلى القول إن الإعلام الرسمي السوري لم يسلط الضوء على المجزرة المروعة التي حملت جميع سكان القرية على حمل السلاح في اللجان الشعبية، بعد أن كانوا يلزمون الحياد ،وقاموا بطرد العائلات التي تورطت في التعامل مع المسلحين.

ويشير المصدر إلى أن الهجوم الذي شنته الهيئة الشرعية في الباب على الهيئة الشرعية في السفيرة هو لخطف أعضاء في الهيئة ومقاتلين لديهم فيديوهات للمجزرة أثناء ارتكابها، و قاموا بتهديد المتورطين فيها وبعضهم من الباب بتسليمها للمخابرات السورية مقابل تعاون أمني جديد تحيد فيه مقرات المسلحين في السفيرة من استهداف النظام .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى