” تعرف على نورما و أخواتها “

**** أوضح “وسام أبو خشفة”، الرئيس المناوب لمصلحة الأرصاد الجوية في مطار بيروت، أن تسمية العاصفة “نورما” تأتي التزاماً بقاموس الأسماء المتبع للعواصف في مركز الرصد الجوي في مطار بيروت الذي إلتزم كغيره من الدول الأوروبية والأميركية بإطلاق هذه التسميات وفقا للأحرف الأبجدية في عدّها العكسي.

**** بدأ تأثير العاصفة “نورما” على لبنان بالإنحسار التدريجي، بعدما كان الطقس مثلجاً وعاصفاً أحياناً وشهدت مختلف المناطق اللبنانية هطولاً كبيراً للأمطار، ولامست الثلوج الـ 500 متر ، ومن ثم تراجعت حدة الأمطار تدريجاً لتنحسر العاصفة عن الحوض الشرقي للمتوسط ولبنان، وتحل مكانها موجات من الصقيع والبرد القارس . لكن “نورما” لم تغادر لبنان إلا بعدما أحدثت أضراراً فادحة في الممتلكات والبنى التحتية والأنهر، وأغرقت منازل وطرقات في مياه الأمطار الغزيرة وفي الثلوج، وكشفت مدى الإهتراء الفادح في البنى التحتية.

**** أجلى الصليب الأحمر اللبناني أكثر من 500 شخص من أكبر مخيمات اللاجئين السوريين في بلدة السماقية الحدودية ، على الضفة اللبنانية لنهر الكبير بسبب العاصفة “نورما” ، التي هبت على المنطقة وتسبب بوفاة طفلة.

****** أسماء العواصف :

«أولغا» ، «ميشا» ،«زينة» ، «ألكسا» ، «كاترينا»  أو «يوهان» وغيرها.. لماذا تطلق هذه الأسماء على العواصف؟ وهل هي نتيجة الصدفة أم ماذا؟ هذه الأسئلة يطرحها اللبنانيون حاليا في ظلّ الطقس العاصف الذي يسود المنطقة، وفي إطار زحمة الأسماء التي يسمعون بها من هنا وهناك، وكان أحدثها ” نورما ” .

البعض كان يعتقد أنها تعود لنساء توفوا بسبب العواصف، والبعض الآخر خيّل إليه أنها مجرّد تسميات أطلقها أشخاص إستوحوها من أولادهم الذين تاهوا في إحدى المرات، ووجدوا صعوبة في العودة إلى منازلهم أو حتى لاقوا حتفهم بسبب عاصفة معيّنة.

إلا أن الجواب الصحيح لهذه الأسئلة يفيد بأن هذه الأسماء ترتبط ارتباطا مباشرا بالأعاصير وليس بالعواصف، وأن تاريخها يعود إلى زمن الحرب العالمية الأولى. ويشير مدير مركز الرصد الجوي في مطار بيروت “مارك وهيبة” إلى أن هذا النوع من التسميات بدأ في الغرب مع رجال البحارة (الجيوش العسكرية)، الذين كانوا يواجهون أعاصير قوية أثناء رحلاتهم في البحر على متن بواخر عسكرية، مما كان يدفع بهم إلى تسميتها في كل مرة، باسم ما؛ تيمناً بأمّ أو أخت أو حبيبة أو زوجة تركوها خلفهم تنتظر عودتهم. وعندما ثارت النساء لهذه التسميات التي لا تطال غيرها وتطبعها بطابع الشؤم، تقرر أن يجري إدخال أسماء الرجال أيضا لتصبح العواصف تسمّى مرة باسم أنثوي وأخرى باسم ذكوري.

المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في العالم (WMO) ، كانت أول من وضع لوائح بأسماء الأعاصير للإشارة إليها عند التحدث عنها.

 

وعملت على تنظيمها بحيث تطبّق لمدة 6 سنوات متوالية، وهي تتضمن جداول بـ21 إسماً لكل سنة. وتتنوع هذه الأسماء لتشمل النساء والرجال معاً، ويجري التداول بها في التراتب الأبجدي بدءاً من حرف الـ«A» وصولا إلى حرف الـ«Z»، مع إلغاء بعض الأحرف الأخرى كـ«Q»؛ كون الأسماء التي تبدأ به نادرة وحتى غير موجودة. ويجري التوقف عن التداول بهذه الأسماء مع إنتهاء موسمها في كل سنة. أما أسماء الأعاصير التي تتسبب بأضرار بالغة الأهمية كـ«كاترينا» مثلا، فلا تعاد تسميتها مرة ثانية منعا لنشر الذعر بين الناس في كلّ مرة يذكر فيها الاسم.

**** تغريدة اللواء جميل السيد :

نورما هي شهادة فساد و إفلاس الدولة …

****  إبتسم مع نورما الشقية :

**** المقاومة تصدت لنورما الهوجاء وصمدت بوجهها .

***** صباحو نورما الشقية – Hello Norma

Good Morning Norma – Bonjour Norma

***** إضحك ، قهقه مع ” نورما ” الهوجاء :

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى