بعد هستيريا الضاهر بدأت هستيريا أشرف ريفي: ريفي يبرأ المولوي ومنصور من القاء القنابل على الجيش ويتهم حزب الله!

كشف وزير العدل اشرف ريفي ان التحقيقات توصّلت الى معرفة مَن ألقى القنابل على مواقع الجيش وحواجزه، وهم لم يكونوا من مناصري شادي المولوي واسامة منصور، لافتا الى ان “من ألقوا القنابل على مواقع الجيش وحواجزه في طرابلس يدورون في فلك حزب الله”.

وشدد ريفي على “اننا نجحنا في إجهاض ما كان يخطّط لضَرب المدينة واستهدافها”، لافتا الى اننا ” طلبنا الى المجموعة التي كانت في المسجد مغادرة المدينة الى أيّ مكان يريدون”.

واشار الى ان “طربلس بمختلف اطيافها لا تريد ان يكون أمنها في عهدة ايّ قوّة غير الجيش اللبناني”.

أشرف ريفي، يا قائد المحاور، تُبرأ من دعى الى ذبح الشيعة في الجيش اللبناني، وتسلم أصالة المطلوبة للإنتربول جواز سفرها، وتغطي ارهابيي طرابلس تحت اسم ’’ فخامة وزير العدل ‘‘ … جوابنا لك: طز فيك وبهيك دولة وبهيك سياسيين قبلوك وزير عدل!

والخير لقدام…

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى