بعد القبض على الماجد .. مخابرات الجيش توقف أحد أبرز المرشحين لخلافته…

بعدما أوقف الجيش اللبناني زعيم كتائب “عبد الله عزام” ماجد الماجد، تمكّن من تحقيق انجاز آخر بعد عملية مداهمات في كامد اللوز في البقاع الغربي حيث أوقف القيادي في الكتائب نفسها جمال دفتردار وتحديداً في منزل اللبناني مازن أبو عباس، أحد سكان البلدة المذكورة.

وفي هذا الصدد، ذكرت قناة “المنار” نقلاً عن مصادر أمنية رسمية أنها حصلت على هوية دفتردار الكاملة، فتبين ان اسمه محمد جمال دفتردار من مواليد برج البراجنة عام 1970، زوجته من القصير وعمرها 16 عاماً. وأضافت “المنار” أن الموقوف درس الشريعة في معهد البخاري في الشمال، وهو من مؤسسي “فتح الاسلام”، انضمّ لاحقاً الى كتائب عبد الله عزام، وعاش في السعودية فترة من الزمن وهو مطلوب للدولة اللبنانية منذ عام 2006، وقد أوقف وزوجته.

ويعتبر دفتردار، بحسب مصادر “المنار”، أهم من ماجد الماجد من الناحية اللوجستية والمعلوماتية، وهو كان أحد أبرز المرشحين لخلافة الماجد في زعامة كتائب عبد الله عزام بل ان اسمه كان يتقدّم على اسم الفلسطيني توفيق طه في خلافة الماجد.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى