“بحيرة القرعون” زادت حجمها الطبيعي 222مليون م3.. وعلوية: لتوخي الحذر

  • “بحيرة القرعون” بلغت حجمها الطبيعي 222مليون متر مكعب.. وجهة سياحية

  • علوية:لضرورة توخي الحذر والابتعاد عن الحوض الأدنى لمجرى وحرم نهر الليطاني

رغم الطقس العاصف زحمة المواطنين على سد القرعون بانتظار مفيض (أحمد موسى)

خاص (عربي برس) ـ رغم الطقس العاصف وتدنٍ في درجات الحرارة لم يمنع المواطنون من جميع المناطق اللبنانية بالتوجه إلى سد القرعون في البقاع الغربي في صورة مشهدية حوّلتها إلى وجهةً ومقصداً للسياحة قلّ نظيرها مع “ارتفاع المتساقطات التي تجاوزت مستوى المياه في البحيرة حدّ مستواها الطبيعي البالغ 222مليون متر مكعب، حيث وصلت  مساء الاثنين، ٤ اذار ٢٠١٩ مستوى المياه في بحيرة القرعون 858,30 متر والمفيض 20,8 متر مكعب ثانية، إذ لا تحتاج إلا لإزالة التعديات ورفع الملوثات لتتحوّل الى منطقة سياحية فريدة”، والتشدّد على أن “استمرار ردع الملوثين يُحافِظُ على ثرواتنا”. مشهدية الصورة الحاشدة للمواطنين إلى سد بحيرة القرعون احتشدوا لأخذ الصور لحظة “مفيض البحيرة” في صورة نادرة.

علوية

د. علوية (أحمد موسى)

ووجّه رئيس مجلس إدارة المصلحة الوطنية لنهر الليطاني سامي علوية كتاباً الى محافظي الجنوب والنبطية والبقاع، شدد فيه على “ضرورة توخي الحذر والابتعاد عن مجرى وحرم نهر الليطاني في الحوض الأدنى، بسبب مفيض بحيرة القرعون وتصريف نهر الليطاني، ابتداءً من يوم الاثنين الواقع فيه 4 آذار 2019”.

وأشارت المصلحة، الى أنه “بسبب غزارة المتساقطات وارتفاع منسوب المياه في بحيرة القرعون، وخروج المياه من مفيض بحيرة القرعون ابتداء من يوم الاثنين الواقع فيه 4 آذار 2019، فإن كامل تصريف نهر الليطاني في الحوض الأعلى سيتدفق في مجراه الطبيعي في الحوض الأسفل ومن المتوقع ان يزيد تصريف المياه الفائضة عن 100 م3/الثانية، اضافة الى كميات المياه الوافدة من الينابيع والروافد على امتداد الحوض الأدنى”.

مفيض بحيرة القرعون (أحمد موسى)

وأضافت المصلحة الوطنية في بيان: “لذلك وحفاظاً على السلامة العامة ورفعا للمسؤولية تعلن المصلحة الوطنية لنهر الليطاني عن ضرورة توخي الحذر والابتعاد عن مجرى وحرم نهر الليطاني في الحوض الأدنى، ابتداء من يوم الاثنين الواقع فيه 4 آذار 2019، بسبب مفيض بحيرة القرعون وتصريف نهر الليطاني الى المجرى في الحوض الأدنى، لا سيما في المناطق المتوقع أن تكون عرضة للفيضانات المدرجة كالآتي: عين أبو عبد الله، ارزاي، بدياس، فرون، الحلوسية، الجزيرة، كفرصير، مزرعة طور سمحات، مزرعة اليهودية، قعقعية الجسر، صير الغربية، طيرفلسيه، زرارية، القاسمية”.

بحيرة القرعون بلغت مستوياتها المائية بل زاد عن حجمها (أحمد موسى)

كما شدد البيان على “وجوب رفع التعديات والسدود من مجرى نهر الليطاني خاصة في المناطق الساحلية حيث يضيق مجرى النهر بسبب المنشآت والاستراحات والمعوقات التي تعترضه”.

  • خريطة مصورة تظهر كيفية تصريف فائض مياه البحيرة التلقائي من المفيض، وتحويله من مخرج المفيض نحو مجرى نهر الليطاني ونفق الاولي.

    خريطة تظهر كيفية تصريف فائض مياه البحيرة التلقائي من المفيض، وتحويلها من مخرج المفيض نحو نفق الاولي ومجرى نهر الليطاني

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى