بالفيديو..هكذا استهدفت الطائرات الروسية زهران علوش في الغوطة الشرقية لدمشق

أكدت مصادر خاصة مقتل زهران علوش قائد ما يعرف بـ “جيش الإسلام” بغارة جوية على ضواحي العاصمة السورية دمشق.

وقالت المصادر إن الغارة الجوية ضربت مقرا سريا لـ”جيش الإسلام” الذي يعد من الجماعات المسلحة الفاعلة في المنطقة ولديها آلاف المقاتلين.

وقد استهدفت الغارة الروسية أحد مقرات “جيش الاسلام” في محيط بلدة اوتايا في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، وقتل فيها مسؤول “جيش الاسلام” المدعو زهران علوش فيما اصيب عدد من قيادات الصف الأول في “جيش الاسلام” من بينهم القيادي “ابو محمد الزيبق” نائب زهران علوش، والناطق الرسمي باسم هيئة الاركان في “جيش الاسلام” حمزة بيرقدار بالإضافة الى مقتل مسؤولين آخرين من الصف الاول . وقد اكد احد مسؤولي جيش الاسلام في حديث لقناة الاورينت المعارضة مقتل زهران علوش.

واعلن المرصد السوري المعارض” ان زهران علوش قتل مع 5 من قيادت تنظيمه جراء ضربات جوية عنيفة في الغوطة الشرقية.

وعرف من بين القتلى قائد “فيلق الرحمن” النقيب عبد الناصر شمير الملقب “ابو النصر” وإصابة نائبه بجروح خطرة في الغارة الروسية التي استهدفت اجتماعاً قياديا مع زهران علوش مسؤول “جيش الاسلام” في بلدة اوتايا بمنطقة المرج بالغوطة الشرقية.

كما قتل في الغارة نفسها شقيق زهران علوش المدعو محمود و16 مسلحاً بينهم قيادات الصف الاول في جيش الاسلام وفيلق الرحمن.

وأوضحت المصادر ان الاجتماع الذي تم قصفه في الغوطة الشرقية شارك فيه قيادات ما يسمى “جيش الاسلام” و”فيلق الرحمن” و”أحرار الشام”.

وتظهر هذه المشاهد كيف استهدفت الطائرات الروسية الاجتماع الذي قتل فيه علوش.

وكانت الغوطة الشرقية لدمشق قد شهدت في الآونة الاخيرة حالة من التململ والسخط  من جرائم “جيش الاسلام” المتمثل بمتزعمه في الغوطة الشرقية زهران علوش ومسلحيه، حيث واصل المسلحون شن عمليات خطف واعتقال تعسفية واسعة بالتزامن مع قصف الأحياء المدنية في دمشق وريفها بالقذائف والصواريخ مما خلف عددا من القتلى والجرحى وأضرارا مادية جسيمة.‎

العهد

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى