بالفيديو.. ما هي وحدة التدخل التي قيل أن إسرائيل أرادت إستهداف قائدها؟

انتشرت الكثير من المعلومات أمس، عن أن الهدف من الغارة الاسرائيلية على الموكب القيادي لـ”حزب الله” في محافظة القنيطرة السورية، هو إغتيال قائد احدى الوحدات الخاصة في الحزب، “وحدة التدخل”، تبيّن لاحقاً انه لم يكن في الموكب او انه لم يقتل، فما هي هذه الوحدة؟

تعتبر وحدة التدخل اهم وحدة قتالية “هجومية” في “حزب الله”، يتمتع عناصرها بمهارات عالية جداً، اذ يخضعون لتدريبات تستمر لاشهر عدّة، ويتقنون استعمال كافة أنواع الأسلحة التي قد يحتاجها المقاتل خلال المعركة.

يُختار المقاتل في وحدة التدخل وفق معايير جسدية، وصحية وعمرية خاصة، اذ لا يسمح لاي مقاتل في “حزب الله” ان يكون عنصراً في وحدة التدخل.

عدد عناصر وحدة التدخل في الحزب غير معروف، لكن الاكيد ان العدد ارتفع كثيراً منذ بداية الحرب السورية، فسابقاً كان “حزب الله” يحتاج الى عدد محدود من العناصر للقيام بمهمات هجومية التي كانت تقتصر على عمليات على مواقع اسرائيلية او عمليات أسر داخل الحدود، أما مع بداية الحرب السورية فاصبح الحزب بحاجة لجيش من المقاتلين الذي يتقنون التكتيكات الهجومية من أجل اجتياح مناطق واسعة مثل القصير ومناطق القلمون والغوطة وغيرهم…

تتفق كل التحليلات على كون وحدة التدخل هي التي ستنفذ تهديد أمين عام “حزب الله” السيد حسن نصر الله بالدخول الى الجليل وما بعد الجليل.

ويشار الى ان الفيديو المرفق يظهر تدريب القوات الخاصة في “حزب الله” نشرته قناة “المنار” ضمن سلسلة وثائقيات “لو هزم حزب الله”. ولم يعرف اذا كانت هذه الوحدة هي وحدة التدخل او وحدة اخرى.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى