بالفيديو.. هذا ماعرضته قناة الـ LBCI ليلة البارحة عن الشهيد ذو الفقار عزالدين…

عرضت قناة الـ LBCI ليلة البارحة وضمن نشرة الأخبار شريطاً مصوراً بعنوان “المعارضة السورية تستجوب أسير لبناني” ليعود الفيديو ويبث على إحدى مواقع الأخبار الإلكترونية ويثير موجة جدال حادة بين اللبنانيين .

الشريط الذي يظهر فيه الشهيد ذو الفقار حسن عزالدين أثناء إستجوابه ممن يدعون أنهم معارضين سوريين وليرد عن سؤاله عن إسمه بإسم مستعار، حيث يتهمه أحد مستجوبيه بقدومه لسوريا كرامة خمسمائة دولار في حين بإمكانه العمل كـ زبّال في بيروت، لنتابع في الثواني الأخيرة نقله وهو ملفوف ببطانية إلى وجهة غير معروفة”.

الفيديو الذي أدى إلى ردة فعل حادة لدى العديد من اللبنانين خاصة انه ليس الأول إذ كانت قد سربت صوراً للشهيد عزالدين بعد إستشهاده، قابلته مواقف شامتة بألفاظ وعبارات أقل ما يقال عنها أنها مسيئة، على مواقع التواصل الإجتماعي مما يدفعنا إلى طرح سؤال أساسي ما هي الرسالة الإعلامية التي تودّ تلك المحطة التلفزيونية إيصالها إلى المشاهد اللبناني؟ وهل من المعقول ضرب كل القِيم والمفاهيم الإنسانية بعرض الحائط وعدم إحترام مشاعر العائلة لصالح ما يظنونه “سكوب إعلامي”، وهل يمكن أن يصل الإستهتار الإعلامي بالإنسان لمجرد كونه يتبنى موقفاً سياسياً مختلفاً عن نظيره في الوطن…

القراءة الوحيدة لهذا الفيديو، تصب في خانة الحرب الإعلامية والنفسية على جمهور حزب الله واللبنانين المؤيدين للننظام السوري…لتحسين رصيدها لدى مؤيديها وتخسر في المقابل جمهوراً واسعاً ولتكرس وغيرها الإنقسام الحاد الحاصل في لبنان.

كلمة أخيرة…شهدؤانا ليسوا مجرد سلعة للعرض .. أو مادة إعلامية تملؤون بها شاشاتكم التافهة لمحاولة إسترجاع مجد مضى…أفيقوا من سباتكم فتلك المشاهد لن تثير في نفوسنا سوى إشمئزازنا من عنصريتكم وحقدكم، لتثبت في نفوسنا عزيمة يعجز أمثالكم عن فهمها، ولنزرع أجساد شهدائنا جسراً نعبر به إلى شرق أوسط حر مقاوم.

نزولا عند رغبة والد الشهيد وعدم مسامحته لكل من يعرض هذا الفيديو , واحتراما لمشاعر اهله واصحابه قمنا بإزالة فيديو  الشهيد…

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى