بالصور: خطاب الكثير من البعض الاخر الى الآخر في وطني وخطابه اليوم الى الجيش اللبناني

عشتار | خاص موقع جنوب لبنان

من يستغرب لماذا تطورت الحرب الارهابية على سورية الى هذه الدرجة وأوتي من كل فج عميق بإرهابيي العالم من أجل دعم مايسمى ثورة سورية……….

ومن يستغرب لماذا سورية رائدة العيش المشترك يحصل فيها قتل على الهوية تلك سورية والتي لم يعرف فيها الموظف السوري ما إذا كان زميله الموظف الاخر السوري علوي او مسيحي او درزي أو سني أو اسماعيلي أو أرمني أوأو أو أو إلا حين يموت هذا الزميل فيصلى عليه في جامع أوكنيسة حينها يعرف فصيلة دين هذا السوري…

ومن يستغرب لماذا هذا الامعان في القتل والذبح والافراط والتفريط في قطع الرؤوس ونحر الرقاب والدعوة لإبادة كل من ليس على دين الوهابية وعقيدة قطع الرؤوس في سورية وقبلاً واليوم في العراق ولبنان (بالمناسبة لا نجد قطع رؤوس في السعودية والخليج عامة ما السبب ياترى ؟؟ )( هل لأنهم على تناغم تام مع داعش وأخواتها ؟ الجواب ليس بحاجة لذكاء وهم من تبجحوا علناً في دعمها على انها ثورة سورية)….

ومن يستغرب هذه الدعوات من كل حدب وصوب لقتل مايسمى رافضي ونصيري واهل الذمة ووووالخ فلا تستغربوا بعد ذلك لأنه لو لم يوجد حاضنة وحاضنة واسعة جداً في سورية والعراق ولبنان لهذه الشريحة الارهابية التي تطلب إبادة الاخر لأنه آخر في كل شيء في مبائده واخلاقه وقيمه وفكره وعقيدته الانسانية النيرة العقلائية ومناقضة تماماً لعقيدة الشيطان الذي يتبعونه بالمناسبة لم نجد الشيطان دعا الى قطع رأس أحد قال لأغوينهم اجمعين ولم يقل لأقطعن رؤوسهم أجمعين إذن هم أشد رذيلة وكفراً من الشيطان ممكن لذلك تبرأ الشيطان ممن كفر في كتاب الله العزيز الحكيم

نعم لا تستغربوا ومن يعرف فكرهم لن يستغرب على كل حال لأن خطابهم ودعواتهم نابعة من حالة عشق دائم بينهم وبين متطرفي الداخل في سورية والعراق ولبنان وفي أي بلد لا يأخذ بفكرهم الارهابي الدموي هذا …وحالة عشق بالتالي بين هؤلاء النازحين السوريين “الارهابيين” الذين صرخوا من عرسال (الحاضنة لهم ولفكرهم) بدعواتهم بغزو بيروت.

29092014-2000 (2)ناسك الشخروب أو يأجوج ومأجوج كما نراه في مرة اخرى هو أحد السوريين الذي أتى سوريين آخرين بطلب الحوار وبالمناسبة طلب عدم السب والشتم علماً أمعن في الطعن فيم ايسمى نظام سوري وفساده والعائلة الحاكمة العلوية وووووالخ

29092014-2000 (1)في الصورة المرفقة ترون خطاب هذا الاخر في الوطن الذي يدمر بهذا الفكر التكفيري كل الاخر الآخر في هذا الوطن المظلوم والذي يدفع ثمن بقائه على حلمه وعدم الخروج عن طوره رغم كل الدماء التي سفكت والرقاب التي نحرت والرؤوس التي قطع والنساء التي اغتصبت والآتي أعظم

29092014-2000 (1)بالصور المرفقة أيضاً لم ينسَ حقده الاعمى الذي تعدى حدود سورية تعاطفاً مع زملائه الارهابيين من النازحين السوريين في عرسال (الوقحين) فكان له خطاب عن الجيش اللبناني ايضاً يرجى نشره مع التحية والشكر لكل من يشارك في نشر فكر هؤلاء الارهابيين لأن الحذر واجب منهم لأنهم يهددون الحجر والبشر والشجر في كل منطقة هم فيها

فلا نستغرب موقف فيصل القاسم المنفصل عن واقع الانسانية خطابه وغيره من لاعقي أحذية بني صهيون ومضارب آل صهيون في الخليج عن الجيش اللبناني

بهذا الخطاب يريد أتباع ثورة الحرية حكم البلاد والعباد فما رأيكم ؟

ختاماً

حين نشرت هذه الصور على صفحاتنا اتهموننا بالطائفية ومنهم مسلمون علويون للأسف ولكن ولكل من اتهمنا بالطائفية وقال عنا انجاس نعم بهذه اللغة خاطبونا و(عار عليهم هذه الشتيمة) في حين نحن ننشر لكي نري العالم أجمع هؤلاء العميان أنه يوجد في هذا الوطن وفي جواره من لا يستحق (لا الحوار ولا الحياة ) انما حوار البوط العسكري وبراميل الرحمة المتفجرة هو العلاج الوحيد لهم ولأمثالهم في لبنان والعراق وسورية وفي كل مكان…

ماذا ينتظرون في الحكومة اللبنانية وأي غطاء سياسي يتحدثون عنه هذه التفاهة والوقاحة في التعاطي مع دماء الشهداء ومخطوفي الجيش اللبناني ؟؟ ربما ينتظر أحد كوادرها ان يخطف ابن له او بنت له لكي يتحرك ويتسنفر قوى كل لبنان من اجل استرجاعهم؟؟

طرفة بين قوسين

من بين التهم التي وجهت للمسلمين العلويين على مر الزمن هو جمع رجالهم بين الاختين ولقد استفاض الشارع العلوي بالرد على هذه الفرية وابطالها وإذ بنا نكتشف أن من اتهم العلويين بهذه الفرية الشنيعة يجمع بين 3أخوات تحت عباءة حلال الله وشرعه وسنة نبيه شيء مضحك مبكٍ مضحك أنهم هم الاولى بالرمي بهذه الفرية ومبكٍ بمافعل سفهاء أمة العرب المسلمين وسفهاء سورية أنفسهم بالسوريات فَصِرْن يرينَ الحق باطلاً والباطل حقاً ولقد أتحفونا ولا زالوا يتحفوننا بعقائد فاسدة صدرت من قبل اتباع الخلافة “اللاإسلامية” العتيدة والحبل عالجرار

سيرياناSyryana
https://www.facebook.com/SY.RY.ANA.SYRYANA?fref=photo

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى