بالصورة: هذا ما حل بمنزل العاهر فيصل القاسم

نشرت شبكة أخبار السويداء صورة لمنزل المذيع في قناة الجزيرة فيصل القاسم وهو مزين بصور الرئيس الأسد، ويقع المنزل في بلدة “قنوات” التابعة لمحافظة السويداء ذات الغالبية الدرزية جنوبي دمشق.

وبالإضافة إلى صور الرئيس بشار الأسد التي علقت على واجهة المنزل، وضعت لافتة كبيرة كتب عليها “الدفاع الوطني في السويداء، حماة الأرض والعرض”.

بدوره علق فيصل القاسم مقدم برنامج الإتجاه المعاكس على قناة الجزيرة على الصورة: أيها المغتربون السوريون وأنتم بالملايين، إياكم ثم إياكم ان تستثمروا قرشاً واحداً في سوريا، لأنه سيكون في مهب الريح. إما ستحرقه طائرات الاسد او ستصادره المخابرات وتنهب محتوياته إذا كان بيتاً. لقد امضيت خمساً وثلاثين سنة في بلاد الغربة كي اجمع مبلغاً لبناء بيت في سوريا، لكن لمجرد أنني تفوهت بكلمات طائرة ضد نظام بشار الاسد، استولت المخابرات العسكرية بأوامر شخصية من بشار الاسد على البيت ونهبت محتوياته ثم حولته الى ثكنة عسكرية قذرة. فقط بسبب كلمات وليس حمل سلاح. فكروا ايها المغتربون السوريون الف مرة قبل ان ترسلوا قرشاً واحداً الى سوريا الاسد، فقد يضيع تعب العمر كله في لحظة تحت حوافر الجيش السوري ومخابراته الفاشية.

ماذا-حل-بمنزل-فيصل-القاسم

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى