بالصورة: إلقاء القبض على أحد إرهابيي الأسير متخفياً بزي إمرأة منقبة…

القى الجيش اللبناني القبض على المدعو أحمد وليد قبلاوي، وهو أحد عناصر الإرهابي أحمد الأسير الفارين، عند حاجز الأولي وهو متخفي بزي إمرأة منقبة، حيث كان يحاول هذا الارهابي الفرار من على حاجز الجيش اللبناني خارج صيدا.

هذا وقد شددت مصادر أمنية على كون “توقيف المدعو أحمد قبلاوي (المصور الخاص للشيخ أحمد الاسير) بمثابة “صيد ثمين” يضاهي بأهميته توقيف المرافق الخاص للأسير “علي عبد وحيد” في مطار رفيق الحريري الدولي منذ قرابة 3 أشهر.

المصادر أعربت عن اعتقادها بأنّ “توقيف قبلاوي يمكن أن يقود إلى معرفة مكان تخفي الأسير وفضل شاكر، خصوصًا وأنه توارى بالتزامن مع اختفائهما” خلال أحداث عبرا في 22 حزيران الماضي.

وأوضحت المصادر أنّه “بعد عملية رصد ومراقبة مشددة، تمكنت وحدة أمنية من القبض على قبلاوي متخفيًا بلباس امرأة منقبّة”، مشيرةً إلى أنه كان قد “صعد في باص للركاب مساء أمس من  ساحة النجمة في صيدا متوجهًا إلى بيروت فتم توقيف الباص قرب “حاجز الأولي” وإنزال قبلاوي منه وسوقه مخفورًا للتحقيق معه من قبل مخابرات الجيش”، كاشفةً عن “ضبط قنبلة يدوية وجهاز هاتف خلوي يحتوي على صورة للأسير بحوزة قبلاوي، في حين باشرت الأجهزة المختصة تحليل المعلومات الموجودة على هاتفه توصلاً إلى أية معلومة أمنية مهمة قد تفيد التحقيق”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى