النرويج ترد اعتبار الساحرات.. بـ”نصب تذكاري”

في الشمال الأوروبي الكبير الذي اعتبر في ما مضى بوابة إلى الجحيم والذي شهد إعداماً للساحرات أكثر من أي مكان آخر في القارة، شيد نصب تذكاري يرد الاعتبار لعشرات النساء اللواتي تمت إدانتهن.

وأحرقت إحدى هؤلاء الساحرات لأنها ألقت تعويذة مميتة على طفل وعنزتين فيما أحرقت أخرى لأنها تسببت بعاصفة جرفت عشرة قوارب ومعها 40 بحاراً.

وفي مطلع القرن السابع عشر، عاش نحو 3 آلاف شخص في بلدة فينمارك شمال النروج. وفي غضون عقود قليلة، اتهم 135 منهم، غالبيتهم من النساء، بالشعوذة والسحر، وأعدم 91 منهم.

وتقول بروفسورة التاريخ ليف هيلين ويلومسين: «إن هذه الأرقام المرتفعة تضع فينمارك على رأس اللائحة في أوروبا» التي دأبت في تلك الحقبة على مطاردة الساحرات ومعاقبتهن.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى