المعلّم يعترف: ما ذكر “حقيقة”.. والمصلحة الوطنية: تتخذ الإجراءات القانونية بحق البلدية

روائح فساد ونفايات من مكب قب الياس، والبلدة تدخل كتاب غينيس، والمعلّم يعترف.. والـ"العربي برس" ينشُر تفاصيلها

روائح فساد ونفايات تعبَقُ من مكب قب الياس في البقاع الأوسط وعلى مشارف البقاع الغربي وعلى فوهة مجرى نهر الليطاني، والبلدة نحو العالمية تلوثاً.

فلا فخر في أن تكسر مكبات النفايات العشوائية الأرقام القياسية، لكن هذا ما حدث.

أطول مكب نفايات

فصنّفت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني “مكب نفايات قب الياس” أطول مكب نفاياتٍ في لبنان، فتنقل النفايات حتى من خارج المنطقة إلى هذا المكب على ضفاف نهر قب الياس وهو أحد روافد نهر الليطاني.

ووفق المصلحة الوطنية فإن فرقها الفنية رصدت شاحنات محمّلة بالنفايات من الجية تفرغ حمولتها في مكب قب الياس بعد تقاضي البلدية بدلاتٍ مالية لقاء رمي النفايات في المكب.

بعدما حطّم مكب النفايات في البرج الشمالي ها هو مكب نفايات قب الياس في البقاع الأوسط يقلب الطاولة ويُغيّر المعادلات ليُصبح أطول “مزبلة” في لبنان لا بل في العالم.

أطنان من النفايات على الليطاني

أطنان من النفايات “الزبالة” مكدسة على ضفاف نهر قب الياس إحدى الروافد الأساسية لنهر الليطاني فتتحول عصارتها السامة إلى مجرى نهر الليطاني بعد أن تروى البساتين والحقول الزراعية والخضراوات من سموم عصارة مكب نفايات قب الياس على مسافة تصل لنحو 4كلومتر.

سموم

في المكب تستطيع أن تجد كل شيء، كل الملوثات والسموم، من أثاث ونفايات صلبة ومواد عضوية ونفايات مستشفيات ومخلفات المزارع وأبقار نافقة.

المصلحة الوطنية لنهر الليطاني التي وثّقت حجم الكارثة، مكب نفايات قب الياس، بالصور الجوية، أن هذا المكب يخفي أيضاً “أكبر قصّة فساد”.

مصلحة الليطاني

تقرير مصلحة الليطاني يكشف أنه إلى مكب قب الياس يتم نقل النفايات من خارج المنطقة. وقد رصدت فرق المراقبة التابعة للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني شاحنات تنقل النفايات من خارج المنطقة ويتم تفريغها في مكب قب الياس.

حتى أن قسماً من الزبالة جرت محاولات إحراقها تحت جنح الظلام.

بلدية متورطة

فبلدية برالياس متورطة بقبض بدلات مالية بمئات الدولارات عن كل شاحنة مقابل رمي النفايات في المكب من خارج المنطقة وفق المصلحة الوطنية لنهر الليطاني مطالبةً بسجن رئيس البلدية ونائبه.

علماً أنه بموجب قانون الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة “يُعاقب المسؤول عن المكب بالحبس”، أو “بدفع غرامة تتراوح بين 700 و 7000 ضعف الحد الأدنى للأجور”، وفي هذا الحال “تنطبق العقوبة على رئيس البلدية ونائبه وأعضاء المجلس البلدي”.

إجراءات قانونية

وفي هذا الإطار تتخذ المصلحة الوطنية لنهر الليطاني “الإجراءات القانونية في حق البلدية”.

وفي السياق، تم اكتشاف بين النفايات وعصارتها السامة ما هو أفضع، حيث تربض مزرعة أبقار كبيرة حديثة تعود لعمر خير الجرّاح نشأت برعاية المسؤولين وتغطيتهم عند تخوم مجرى النهر.

نفايات وسموم في نهر الليطاني

الصرف الصحي، نفايات، فضلات مستشفيات سامة، مخلفات عضوية وحيوانية، أبقار نافقة وجيف جيوانية وفضلات مزارع الأبقار.

جميعها تصب في النهر ومن ثم إلى نهر الليطاني، حتى الأبقار النافقة وجدت لها مكاناً في النهر الأسود بعدما رميت من قبل المسؤولين عن المزرعة.

فضائح فساد

إذاً، فضائح الفساد تفوح بقوة مع أطنان النفايات المكدسة في مكب قب الياس من المكب ومن خارجه، وعلى مجرى نهر الليطاني، من دون أن يرفّ جفن المسؤولين لوقف المجزرة.

كشفٌ برسم المدعي العام البيئي والوزارات المعنية: الداخلية، البيئة، الصناعة والصحة وكل المسؤولين في الدولة والحكومة مجتمعة.

فهنيئاً للبنان لقب أطول مكب ولقب الياس دخولها كتاب “غينيس” للأرقام القياسية.

المعلّم يعترف

وردّاً على التقرير الموثق للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني، عقد رئيس بلدية قب الياس جهاد المعلم مؤتمراً صحفياً بحضور أعضاء المجلس البلدي، رد فيه على ما نشرته المصلحة الوطنية لنهر الليطاني.

وأكد المعلم ان ما نشر فيه شيء من “الحقيقة” ولكن فيه الكثير من “المغالطات والإفتراءات”.

وقال ان المكب الذي اشارت اليه المصلحة ليس وليد الساعة ، انما عمره من عشرات السنين  وفيه الحد الادني من المعايير البيئية في الطمر والفرز وعدم تسرب مادة غاز الميثان.

معمل فرز

وقال “يوجد قرار بإنشاء معمل لفرز النفايات إنما ننتظر الموافقة عليه من المعنيين، على قاعدة bot”.

واضاف ان ما ذكر بأن بلدية قب الياس متواطئة وتتقاضى بدل رمي النفايات  افتراءات واتهامات مزورة.

وتابع المعلم ان وزارة البيئة مطّلعة  بشكل جيد على معاملات حل مشكلة النفايات

اجرينا ثلاثة اتفاقيات ورفضت وزارة البيئة اتفاق كنا قد حققناه بأقامة معمل للنفايات بسبب عدم جدواه الاقتصادية وفق الوزارة المعنية.

ضرر

وفيما سأل عن علاقة وزارة البيئة بالجدوي الاقتصادية؟ قال: المعلم “علماً ان مصلحة الليطاني بعيدة كل البعد عن الليطاني فيما نحن المقيمين على ضفافه وضرره بالتالي ينعكس علينا كمقيمين”.

وأكد أن بلدية قب الياس لديها “الاصرار على معالجة هذه المشكلة من جذورها، وحمّل المسؤولية للمصلحة الوطنية لليطاني، والنائمة منذ خمسين سنة واليوم صحت على تنظيف الليطاني بسحر ساحر”.

كلفة

وعن أسباب عدم نقل النفايات الى مطمر برالياس قال: “بإمكانياتنا الموجودة لا يمكن لنا أن نضع كلفة يومية تصل الى 600 دولار، وتصبح البلدية لا عمال ولا موظفين ولا شرطة، في وقت أن الدولة لا تدفع مستحقات البلديات”.

وعرج على قرار انشاء محطة تكرير الصرف الصحي المزمع انشاؤها منذ 2003 ومنذ تاريخه تم استملاك قطعة ارض وبتمويل من الاتحاد الاوروبي وحتى اليوم لم يأخذ طريقه للتنفيذ.

ضرب

وختم وكأن المصلحة تعمل على ضرب الضعيف حتى تخيف القوي والليطاني ليس ملك خاص والمفروض على الدولة ان تعالج المشكلة، وما يحصل من اتهامات هو لحرف النظر عن  الفساد والمفسدين والمطلوب التصويب بالاتجاه الصحيح.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى