المرجع الخالصي يدعو لمشروع سياسي عراقي وطني يقوده ابناء العراق كافة

دعا المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دام ظله)، السبت، إلى مشروع عراقي وطني يقوده ابناء العراق كافة، مبيناً ان ابناء العراق قادرون على ان يغيروا الواقع الفاسد السيء، إلى حالة الاستقرار السياسي والامني والاقتصادي، واعادة السيادة الكاملة للعراق.

وأكد المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله)، خلال الجلسة العشائرية المباركة التي جمعت ابناء العراق كافة في مضيف الشيخ صكبان جواد العامري، في الراشدية شمال شرق بغداد، بتاريخ 21 شعبان 1440هـ الموافق لـ 27 نيسان 2019م، على أهمية اللحمة الإسلامية والوطنية بين ابناء الشعب العراقي، داعياً العراقيين إلى الوحدة والقيام بالعمل ضمن مشروع سياسي عراقي وطني خالص يقوده ابناء هذا البلد.

وبيّن سماحته ان ابناء العراق قادرين على ان يغيروا الواقع الفاسد والسيء، وان ينقلوا العراق من حالة الفوضى الخلاّقة التي رسمها وأدارها اعداء الله والاسلام، إلى حالة الاستقرار السياسي، والاستقرار الامني، والاستقرار الاقتصادي، واعادة السيادة الحقيقية الكاملة إلى هذا البلد العراق؛ عراق الانبياء والاولياء.

وأكد سماحته على ان ابناء العراق قادرين على ان يحققوا ما يريدون اذا اتحدوا، واذا اجتمعت كلمتهم تحت راية الإسلام الجامع الموحد لأبنائه كافة، فسيكون النصر والخلاص حليفهم بإذن الله تعالى.

وفي ختام اللقاء أكد الحاضرون على ضرورة التواصل وتأكيدهم على أهمية وصدق الطرح الوطني الذي تتبناه مرجعية الشيخ الخالصي ووقوفهم إلى جانبها وهي تعالج محنة العراق وانقاذه من ازماته التي اوقعها الأعداء بمخططاتهم الخبيثة الرامية إلى تقسيم العراق وإضعافه، وان الجميع سيكونون يداً واحدة في مشروع الانقاذ الوطني.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى