اللجنة الدولية لحقوق الانسان تسنكر أحداث الزلفي وكنائس سيريلانكا وعودت داعش الى البادية السورية

إستنكرت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان عمل استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي شمالي العاصمة الرياض، وأشار متحدث من المكتب الإعلامي لمفوّض الشرق الأوسط السفير الدكتور هيثم أبو سعيد أن عمل الإرهاب من أي جهة أتى لا يمكن تقبّله أو دعمه أو غضّ النظر عنه إلتزاماً بالمبادىء الأساسية للشرعة الدولية التي أقرتها الأمم المتحدة والإلتزام الإنساني الأخلاقي.

كما أدان تفجيرات سيريلانكا التي استهدفت دور العبادة الكنيسة والتي أدت إلى استشهاد أكثر من مئتان شخص من المدنيين.

وختم البيان أن الوضع العام في المنطقة مقلق وخطر وعودت بعض المقاتلين من داعش في البادية السورية وقد أتت من مخيم الركبان ومن قاعدة التنف يعزز المخاوف وسيقوم مكتب المفوّض بإصدار بيان قريباً حول تفاصيل الأمر بعد إستكمال الإجراءات الإدارية.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى