القيادة الرحيمة… قصة لطيفة بين السيد الشهيد عباس الموسوي واحد مرافقيه ..

يمر الوقت ببطء على الاخ (المرافق) وقد قبع في غرفة الحرس يلتفت هنا وهناك مما اشعره بالملل الحاد …

ما العمل قال في نفسه .. اكاد اختنق .. وجدتها .. اتصل بأبي حسن عبر “الانترفون” وهو صديقي المقرب وآمره ليحضر لي ابريقا من الشاي نتناوله سوية ونتسامر ونتبادل اطراف الحديث فأبعد عني شبح الملل …

وهكذا حصل .. امسك بسماعة “الانترفون” وضغط على الزر ولكنه لم يلتفت الى انه ضغط على زر “انترفون” منزل السيد بدلا من زر مركز استراحة الاخوة . وبمجرد ان رفعت السماعة في الجهة المقابلة .. بادر الاخ الى القول بلهجة تظهر مدى الاخوة والصداقة مع ابي حسن ..:

“بتنقبر بتعمل ابريق شاي وبتنزل .. معك عشر دقايق” . ورد السماعة الى مكانها ..

انتظر 10 دقائق .. واذ بالسيد الشهيد يحمل الشاي والاكواب متجها ناحية المرافق …

تفاجأ الاخ .. احمر وجهه او اصفر او ازرق او اختلطت الالوان على وجهه … فزع واحس بالخجل ..ولم يعد قادرا على الكلام .. لقد اخطأ مع امين عام المقاومة ..

في هذه اللحظة الرهيبة .. نظر اليه السيد الشهيد وبعطف كبير مستشعرا الخطأ غير المقصود من الاخ :” لا عليك .. احضر لك الشاي ولكن ضروري “انقبر”” واردف جملته بابتسامة .. فما كان من الاخ الى ان حضن السيد وبكى ..

ومن حينها كبر حب السيد في قلبه كثيرا وكثيرا حتى بات مستعدا لأن يفديه بروحه …

انها القيادة الرحيمة والقوية التي تمثل قول الله تعالى :”رحماء بينهم ..”

في اي موقع كنت تذكر انك خادم لهذا الموقع وللناس ولا تغرنك السلطة فهي لن تدوم لك ولا لغيرك

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى