“القرآن و شهر رمضان”

الشيخ "خضر نور الدين": في القرآن قصص وأحكام ومفاهيم وتحذير وترغيب.

“القرآن و شهر رمضان”

لا نقاش عند المسلمين باستحباب ختم القران الكريم في هذا الشهر المبارك ، والمطلوب كيف تستفيد منه ، لذا عليك أن تلتفت للأمور التالية:

أولاً: القرآن كلام الله. أي قوله عزوجل.

ثانياً: نحن عبيد أمام الله السيد ، وهذا يعني أن لا نقاش فيه ولا جدال ، بل علينا التسليم بكل ما فيه تعبداً.

ثالثاً: في القرآن قصص وأحكام ومفاهيم وتحذير وترغيب ، وكل ما فيه من آيات تهدف لصناعة وبناء الإنسان ، ليكون فرداً صالحاً لمجتمع إنساني ينضح بالقيم والعدالة.

رابعاً: فيه تشويق للجنان ، بوصف مافيها مما يحبه الإنسان عادة ، وفيه تخويف وترهيب من جهنم ، وذلك بوصف ما لا يحبذه و ما لا يحبه الإنسان.

بعد ذكر الأمور الآنفة  أقول لنأخذ بعين الإعتبار ، أن هذا القرآن المجيد نزل في ليلة القدر ، أي في هذا الشهر الفضيل ، وعندما نتلوه لنلتفت أننا نسمع كلام الله لكن بصوتنا ، وأن كان مجرد القراءة مستحبة والنظر فيه لوحده مستحباً ، لكن التأمل والتدبر والتفكر أكثر إستحباباً ، وإذا ما مرت آيات الجنة لنغمض عيوننا قليلاً لنتصورها كما يصفها صانعها ولنشتاق إليها ، عندها فقط سنلتفت أن الدخول إليها مشروط ومكلف ، وعلينا إن أحببنا أن نكون من روادها ، وذلك أن نأتي بالشروط وندفع التكاليف.

الشيخ خضر نور الدين (عضو المجلس المركزي / حزب الله).

الشيخ الجليل ” خضر نور الدين “

الشيخ “خضر نور الدين”: في القرآن قصص وأحكام ومفاهيم وتحذير وترغيب.

الشيخ “خضر نور الدين”:لا نقاش عند المسلمين باستحباب ختم القران الكريم في هذا الشهر المبارك،والمطلوب كيف تستفيد منه.

 

الشيخ خضر نور الدين (عضو المجلس المركزي / حزب الله).

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى