الـى السيــده حنـان الفتــلاوي ….وإنْ إســتوقـح اهــل البـــاطـل فـشـسـع نـعلـلك بطـاهـرهـم

د احمد الاســدي

لا تـجـالس رقـيع
لا تقــارب مـدبــــور
ولا تلـتفــت لــِـنـَـبـــاح

كـثيــره هــي النفـايـات التي افــرزتهـا او جـاءت بهـا معهـا مـنظـومـة الغــزو والاحــتـلال , نفـايـات وجـدت لنفسهـا مكـان فـي الشــارع العـراقــي الذي اغـرقتـه فـي مستنقعـاتهـا سنـوات الشمـول السلطـوي وثـقـافـات الاســقـاط والتسقيط والاستمـاتـه بالنيـل مـن الخصـوم باستبـاحـة اعـراضهـا وشـرفهـا , وغيـر خـافيـا عـلـى احــد إنْ هــذة النفـايـات التي جـيء بهـا عنـوه , قـد تـوالـدت اجيـالا مـن القـاذورات ,حيث بنـى بعضهـا محميـات قمـاماتـه علـى ارث عـائـلـي عفــن مـن اصلــه , وبعضا آخـر قـوقع نفسه وتـأقلم مـع المحيـط المتفســخ الذي وجــد ضـالته فيــه , فـلا غـرابـة بـالـوقـاحــه التي وصـل اليهـا ( ابـو كـلل ) المتحـدث عـن كتلـة عمـار حكيــم , وإن كـان فيهـا مـن عفـونـة الخـلق والاخـلاق والمنطـق واللغـه واللسـان مـا لا يـُـلبس عليــه ثــوب مثلمـا يقــال , لكنهـا تبقـى لسـت بـالمفـاجـئـه ولا بالغيـر المتوقعــه مـن قـاذورة وجـدت نفسهـا على غفله من زمـنهـا طـافيــه فــوق قمــة جـبـل مـن قمـامـات الانحـدار والسـقـوط والانحـلال الأخـلاقــي الطـاغيــة لـلأسـف علـى المشهـد السيـاسـي والمجتمعـي العـراقـي , لكــن وحتـى نضـع اقـدامنـا على الارض ونكـون واقعييـن , ونبتعـد عـن المجـامـلات ونتـرك جـانبـا حسـاسيـات المسميـات والالقـاب المـوروثـة او المفـروضــه , لنتسـائــل مــع انفسنــا , هـل كـان لإبــو كــلل هــذا أن يـصـل بــه التمـادي الـلااخـلاقـي والعهـري الذي وصـل اليــه على قنـاة ( دجلــه ) اتجـاه شخص السيده حنـان الفتـلاوي لـو لـم يكــن بيــده الكـارت الأخضـر مـن ســيــده ومـُـشـغلـــه وولـي نعمتـــه ( عمـار حكيـم ) والجهـة التي نـصـبت وجعلتــه متحـدثـا بـإسمهـا ؟

لـو كـانت هـذة الـوقـاحـة هـي الأولــى التي تصـدر مـن رقيــع رهط مـراهـق المرجعيـة وليس إبنهـا كما نعتـه البعـض المـُخـرف , لـقلنـا إنهـا وقـاحـة شخصيــه وتجـاوز فـردي لا يمـت ل ( عمـار حكيـم ) ولا للكتلـة السيـاسيـة التي يــتزعمهـا بشيء وإن كـان متحـدثـا بإسمهـا , ولكـن مثـل هكـذا انحطـاطـات اخـلاقيــة قـد تكـررت مـرات ومـرات , وفـي كـل مـره يكـون الانحطـاط التجـاوزي أقـذر وأقبــح وأســقط مـن ســابقـــه , وهــذا يـؤكـد وجهـة نظـرنـا الـجـازمـة بـمـراهقيــة ( عمـار حكيــم ) وصبيـانيتـــه التي اصبحـت رائحتهـا تــزكـم الأنـوف , حـيث محـاولاتــه الســاذجــه بـاللعـب علـى عقـول النـاس البسطـاء في الشـارع الشيعـي مسـتغـلا الاحـترام الـذي يكنـون ليس لـشخصــه , بـل لإسـم عـائلـي اسـتورثــه , لسنا بصـدد الخـوض بسيـرتـه وصـيرورتـــه , فتـارة يـصطفـي عمـامتـه ويـحـفحـف لحيتـه ويـتوسط قـواريــره , إذ يـذكـر كـاتب السطـور بـلطيف نصيف جـاسم وقـواريـر منـال يـونس بـأمس العبث المدبـور , وتـارة يـرتـدي الـبـزة العسكـريـة المـرقطــه ويـصـور واقـع حـالـة وكـأنــه سيــد المقـاومين ورجـل الصعاب والمهمـات , وهـو ليس من هذا ولا ذاك , حـيث لـم يخـدم يـومـا في الجيش , لا بـايـران التي ولـد وترعـرع وتـرزق مـن خيرهـا وكـرم اهلهـا , ولا بالعـراق الذي لـم يعـرف عنـه شيء الا بعـد مقتـل عمـه 2003 , والأمـر ينطـبق علـى أبيــه وعمــه وجــده حتى سـابـع ظهـر في عائلــة ( الحكيــم ) , التي مـا سمعنـا يـوما إن احـدا فيهـا قـد مسـك بندقيــة او إستـل سـيفـا , بـل الذي نعـرفـة مثلمـا يعـرفـه الجميـع ويصمـت عنـه اما خـوفـا او تـملقـا , إنهـم تسـلقـوا على ظهـور البسطـاء مـن عامـة الشيعـه , وتـربعـوا على عـروش سلطتهـم بـالمتـاجـرة بدمـاء عـوام الشـارع , وبمظـلوميـة أل البيت ع وهـي منهـم و مـن أمثـالهـم بــراء , و ( هنـا ربمـا يأتـي احـدهـم ليقـول لنـا إن نظـام عبث السلطـة المدبـور قــد اعـدم كـذا عـددا مـن عـائلـة الحكيــم ,ولللـرد على مثل هكـذا حجـة واهيـة , نـذكـر اصحـابـهـا إن شمـوليـة الأمس وسلطـويتهـا لـم تستثنـي احـدا مـن اجـراميتهـا ,والاعـدام كـان على الأســم ولست الفعـل , ولمجـرد أن يتهـم احـدا مـن عائلـة بعينهـا تتهـم العـائلـة جمعـا بتهمـة فـردهـا , ويمـارس بحقهـا التنكيل والسجـن والتصفيــة , والذي وصـل الى تصفيـة واعـدام مجـانين مـن بعض العـوائـل لا لشيء إلا لأن احـدا في عـائلتهـم انتمـى الى هذة الجهـه او تلك المحظـورة وهـرب مـن العـراق ) , وتـارة يـتصـدر مجـالس اشبـاه الرجـال ويعتلـي منصـاتهـا ليتبـاهـى وبـدون أي خجـل وحيـاء , إنـه قـد أشـرف شخصيـا على جـرد مـلاهـي ومـواخيـر الدعــارة الغيـر مرخصـه في منطقـة الكـراده , التي جعـل منهـا محميـة حكيميــه صــرفه , بعـد أن استـولـى وعائلتـه و وزبـانيتــه على امـلاكهـا واراضيهـا بالتحـايل والنصـب والاستخـدام الغيـر المشـروع للسلطــة , وعلـى غـرار محميــة حليف آل الحكيـم التـاريخـي بالغـدر والتـآمـر والتسـلق على الظهـور والمتاجـرة بالمظلوميـات الزائفــه مسعـود برزانـي في شمـال العـراق .

إذ نـذكـر بهـذا الشـيء اليسيـر مـن الصبيـانيـه لشخص عمار حكيـم لسـت بصـدد التشهيـر او انتهـاز الفـرص لتصفيــة حسـاب فهـذا ليس بثـوبنـا , حـيث الخصـومـة لهـا اخـلاقيـاتهـا , ولكـن عنـدمـا يطفـح الكيــل وتكـون الـوقـاحـات التي تصـدر مـن البعض امثـال ابــوكــلل لست مجـرد وقـاحـات شخصيــة او فـرديــة وإنمـا منهـج مـدروس ومقصـود وبـضـوء اخضـر مـن الشخـص الذي جعل منـه نـاطقـا بإسمـه واسـم الكتلـة التي يتزعمهـا والمعني هنا عمـار حكيـم تحـديـدا وكتلـة المواطـن جمعـا , توضـع الثـوابت والمجـامـلات جـانبـا ,ويكـون الـرد بذات الاسـلوب الذي يـفهمـه اصحـابــه ,هـذا اولا , أمـا ثـانيـا , فهـو تذكـيـر للسيــده حنـان الفتـلاوي بـأن طلبهـا مـن شخص عمار حكيـم بوضـع حـد لتصرفـات المتحدث بإسمـة وكتلتـه ابـو كـلل , إنمـا هـو استغفـال للنفس , فهـي إذ تحـاول أن تحتمـي بالـرمضـاء مـن النـار , ومثـل هـذا الاستغفـال لانرضـاه لهـا , حـيث المجـالمـه على الحـق بـاطـل , واسـترضـاء الوقـح وقـاحـه .

14 آيــار 2015

[email protected]

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى