العراق بين الأسلحة الروسية و الأمريكية .. أيهما يختار؟

كشفت لجنة الامن والدفاع النيابية، الأربعاء، عن وجود توجه لتنويع مصادر التسليح لـ الجيش العراقي خلال المرحلة المقبلة، من دول روسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية، مشيرة إلى أن السلاح الروسي هو الاكثر ملائمة للجندي العراقي.

وقال رئيس اللجنة محمد رضا ال حيدر في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية إن “تسليح الجيش العراقي يميل في الوقت الحاضر الى الاميركي ويبتعد عن الروسي، على الرغم من ان الاخير هو الاكثر ملاءمة للجندي العراقي، اضافة الى امكانية دفع المبالغ بالاجل وإمكانية التدريب والسماح للخبراء بالاختلاط مع الجنود والتعلم السريع على كيفية استخدام الاسلحة، في حين ان الاول يحتاج الى سنوات بالنسبة لتوريد الاسلحة والتدريب عليها، كما لا يسمح بادخال الخبراء والمهندسين العراقيين في دورات لادامة تلك الأسلحة، خصوصاً الدبابات”.

واضاف آل حيدر، أن “طيران الجيش العراقي اعتاد على استخدام الطائرات الروسية في ظل تراكم الخبرة لدى الطيارين العراقيين في عمليات الاصلاح والادامة لتلك الطائرات وملاءمتها للاجواء العراقية”.

وأكد آل حيدر “وجود توجه لتنويع مصادر اسلحة الجيش العراقي من دول روسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية، لكي لا يكون التسليح حكرا على دولة معينة”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى