الطبيب الجراح ” علي زين ” : إيران حققت إنجازات هامة ونجاحات باهرة في حقل الطب و الطبابة

إحتفل زملاء الطبيب الجراح ” علي زين “ المقيم في إيران ، بمناسبة وجوده في لبنان في زيارة عائلية خاصة ، وبهذه المناسبة السعيدة إجتمع (إلتقى) الأطباء الزملاء ، ” خريجو جامعة الشهيد بهشتي / ملي سابقاً ” للإحتفاء بزميلهم الطبيب الجراح الماهر ، في منزل شقيقه المهندس الحاج ” خليل زين  / رئيس بلدية البرج الشمالي سابقاً ” ، إفتتح اللقاء الأخوي بقراءة سورة الفاتحة المباركة ، و تم إهداء ثوابها لروح المرحوم الزميل الطبيب ” محمد غسان حلاوي “.

في هذه الأمسية السعيدة أطلع الطبيب ” علي زين ” الحاصل على الجنسية الإيرانية و المقيم في إيران ، الزملاء الأطباء ( د.عباس عواضة ، د.داود يونس ، د. خليل عباس ، د.قاسم إسطنبولي ) ، على الإنجازات الهامة  والنجاحات الباهرة التي حققها أطباء و علماء الجمهورية الإسامية في حقل الطب وميدان الطبابة .

د.خليل عباس ، د.داود يونس ، الطبيب الجراح علي زين ، د.قاسم إسطنبولي ، د.عباس عواضة

الجدير ذكره أن الطبيب الجراح ” علي زين “ متأهل من سيدة إيرانية فاضلة جليلة ، و هو حاصل على الجنسية الإيرانية و يعمل في إحدى كبريات المستشفيات الإيرانية المتخصصة بالجراحة في مدينة طهران ، و قد ذاع صيت الطبيب الماهر ” علي زين ” في كافة أرجاء إيران ، وذلك لمهارته وحسن عمله وإدائه في إنقاذ حياة عشرات بل مئات المرضى و المصابيين من براثن خطر الموت المحتم ، وقد تكللت كافة عملياته الجراحية الكبرى والحرجة بالنجاح والتوفيق التام ، وبسبب نجاحاته الباهرة حاز الطبيب الجراح الماهر” علي زين “ على ثناء و إعجاب وتنويه وتقدير أساتذته الجراحيين الإيرانيين الكرام.

الطبيب الجراح ” علي زين ” / طهران

مقتطفات من كلام الدكتور الجراح ” علي زين “ ، الذي قاله في الأمسية السعيدة عن نجاحات و إنجازات العلماء و الأطباء الإيرانيين ، في ميدان الطب وحقل الطبابة :

منذ إنتصار الثورة الإسلامية في إيران يشهد المجال الطبي تطوراً مطرداً، وإنجازات تحقق الإكتفاء الذاتي في إختصاصات عدة، على سبيل المثال لا الحصر محافظة “قم” تشتهر بجراحة العظام والعيون وتبديل المفاصل ، وذلك على مستوى البلاد والمنطقة رغم الحظر الظالم والحصار الجائر على إيران الجمهورية الإسلامية الفتية .

أربعون عاماً على إنتصار الثورة الإسلامية في إيران، تشير كافة المعطيات في مجال الطب والصحة إلى أن أبعد المدن والقرى الإيرانية ، تحظى اليوم بمراكز صحية ومستشفيات مجهزة بأحدث التقنيات، لتتبوء بذلك إيران مراتب متقدمة في معايير الصحة العامة ، وتحتل مراكز متفوقة في إنتاج الأدوية وعلاج العقم وجراحة العظام وزرع الأعضاء، متجاوزة بذلك الإكتفاء الذاتي في هذه الإختصاصات الهامة.

حكاية الإنجازات الطبية الباهرة في إيران ، لاتقتصر علی تسخير العلم لخدمة الإنسان فقط ، إنما هي حكاية تحدي شاق ونجاح هام منقطع النظير ، في ظل صعوبات وضغوطات ظالمة و مستبدة تمارس علی إيران.

الطبيب الجراح “علي زين” / الطبيب “قاسم إسطنبولي”

د.خليل عباس / د.داود يونس / د.قاسم إسطنبولي / الطبيب الجراح علي زين

د.خليل عباس /د.داود يونس/د.قاسم إسطنبولي/الطبيب الجراح علي زين/”جامعة الشهيد بهشتي”

الطبيب خليل عباس / الطبيب عباس عواضة / الطبيب علي زين

( خريجو جامعات الجمهورية الإسلامية الإيرانية )

الطبيب الجراح علي زين: إيران حققت نجاحات باهرة ، و إنجازات كبرى في حقل الطب و مجال الطبابة

***** حالة جراحية حادة ، حرجة و نادرة :

طفل إيراني عمره عشر سنوات ، إشتكى من آلام حادة في البطن ، راجع عدة مستشفيات ومراكز إستشفائية في طهران ، لم يتم فيها تشخيص حالة الطفل الجراحية المرضية الحرجة ، إنتهى المطاف بالطفل في المستشفى الجراحي الذي يعمل ضمن كادره الطبي ، الطبيب الجراح الماهر ” علي زين ” ، قام الطبيب ” علي زين ” بمعاينة الطفل و إجراء الفحوصات المخبرية الضرورية اللازمة لهكذا حالة جراحية ، كانت نتائجها جميعاً طبيعية و لا تشير إلى أي مؤشرات مرضية ، مما زاد من غموض الحالة ، وعندما أجرى الطبيب ” علي زين ” صورة صوتية كانت المفاجأة الكبرى ، وهي أن الطفل يعاني ويشكو من إلتهاب وتضخم المرارة الصفراوية ، نتيجة الحصى المتكون والمتجمع داخلها وهي من الحالات النادرة والقليلة التي تصيب الأطفال في عمر العشر سنوات ، عادة في حالات خاصة و في وضع إستثنائي ، هكذا حالة جراحية حادة تصيب الأطفال الذين يعانون من أمراض الدم ، التي يحدث فيها تكسر و تحطم لكريات الدم الحمراء كمرض سيلان الدم ( هموفيليا / الناعور ) .

بعد التشخيص والإطمئنان على الوضع العام للطفل ، أجرى الطبيب الجراح ” علي زين ” عملية جراحية تم فيها إستئصال المرارة بواسطة المنظار ( الناظور) ، و قد تكللت العملية بالنجاح التام ، وتم إنقاذ حياة الطفل و شفائه من معناة الألم وقسوة الأوجاع.

الطفل الإيراني (عشر سنوات) و إلى جانبه الطبيب الجراح الماهر “علي زين”

الطفل الإيراني الذي إستأصل مرارته الطبيب الجراح “علي زين” بواسطة المنظار ( الناظور)

 

 

مرارة الطفل التي تم إستئصالها بالمنظار الجراحي و إلى جانبها الحصى / حالة نادرة

تم إستئصال مرارة الطفل بالمنظار الجراحي ، وتكللت العملية بنجاح تام

الطبيب الجراح “علي زين” : في مستشفيات إيران تجرى جميع أنواع العمليات الجراحية الكبرى ، بواسطة الأطباء الجراحين الإيرانيين المهرة وذلك بنجاح تام .

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى