الصين عبر سفيرها في لبنان كيجيان لـ”عربي برس”:ندين القرار الاميركي بحق الجولان

  • سفير الصين في لبنان كيجيان من دارة مراد في البقاع الغربي:دان القرار الاميركي الخاص بالجولان والحل بالعودة الى مبادرة السلام العربية وضمان حقوق الشعب الفلسطيني واحترام السيادة اللبنانية

“دان السفير الصيني في لبنان وان كيجيان القرار الأميركي بشأن الجولان العربي السوري، ورأى في الضغوط الأميركية على حزب الله وجوب احترام السيادة اللبنانية”.

جاء ذلك في لقاء خصّ به “عربي برس” على هامش زيارته البقاعية تلبيةً لدعوة رئيس مؤسسات الغد الأفضل النائب عبد الرحيم مراد لزيارة المؤسسات التربوية في الخيارة، حيث جال مراد وكيجيان على كافة الفروع بدءً من مبنى الروضات مروراً بالمتوسطة والثانوي، والمعاهد التقنية والفنية، وصولاً الى فروع الجامعة  “LIU” وكانت المحطة الأبرز في دار الحنان للأيتام. وأقام مراد على شرف السفير والوفد المرافق مأدبة غداء في دارته في الخيارة.

كجيان

مراد وكيجيان (أحمد موسى)

وخلال تصريح لفت كيجيان أن الزيارة اتت تلبية لدعوة النائب مراد وللإطلاع على هذه الصروح التعليمية، وأثنى السفير على حسن الادارة والنظافة والأعمال الخيرية للطلاب في هذه المؤسسات عدا عن تقديم الرعاية الكاملة واللازمة للأيتام.

مراد وكيجيان في جولة لهما على الجامعة اللبنانية الدولية في البقاع الغربي (مفيد سرحال)

وعن القرار الأميركي بإعتبار الجولان السوري المحتل ضمن سيادة العدو الإسرائيلي أكد السفير الصيني وان كيجيان لـ”عربي برس”: “على ضرورة الإلتزام بالقرارات الدولية فيما يتعلق بالنزاع (الصراع) العربي الإسرائيلي، فالجولان السوري هي أرض سورية محتلة، ويجب حل هذه المشاكل وفقاً للقرارات الدولية”، وعن التوقيت للقرار الأميركي بشان الجولان رأى كيجيان “يجب أن يُسأل عنه الجانب الأميركي”. وبلغة الجزم أكد “أن أي تحرّك أو تصرّف من جانب واحد لن يغيّر هذه الواقعة”. و”دان كيجيان القرار الأميركي” معتبراً أن الحل الوحيد للنزاع العربي الإسرائيلي “عبر المفاوضات ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية”.

وعلّق السفير الصيني على الضربة الإسرائيلية لغزة فلسطين مؤخراً فرأى “أن النزاع العربي الإسرائيلي خاصةً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية يجب حلّها بالمفاوضات على أساس القرارات الدولية ذات الصلة والتمسك بمبادرة السلام العربية وضمان الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، ويجب تجنّب أي عنف الذي لا يساعد على عملية السلام في الشرق الأوسط”.

وفيما يخصّ الضغوط الأميركية على إيران وعلى حزب الله تحديداً كونه حزب لبناني رأى السفير كيجيان “نحن مع أن تحترم السيادة اللبنانية ووحدة أراضيه”.

مراد

مراد (أحمد موسى)

بدوره النائب عبد الرحيم مراد رحب بالسفير وبزيارته لهذه الصروح، وقال ما نشهده اليوم من قرارات أميركية هو استمرار لحفل جنون، عندما أعلن ترامب أن القدس عاصمة دولة إسرائيل كان ضرب من ضروب الجنون، واليوم بإعلان ترامب الجولان ضمن السيادة الاسرائيلية جنون”، وطالب مراد جميع الدول العربية إدانة هذا القرار لأنه تعدي على كرامة العرب والأحرار.

لقطات على هامش زيارة السفير الصيني وان كيجيان إلى تلبيةً لدعوة رئيس “مؤسسات الغد الأفضل” النائب عبد الرحيم مراد  في الخيارة في البقاع الغربي.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى