الشيخ “خضر نور الدين”: لتلاوة القرآن ، دور أساسي في تزكية النفس و تربيتها.

"شهر رمضان ، والقرآن الكريم"

“شهر رمضان ، والقرآن الكريم”      

نتكلم  اليوم عن آيات القرآن التي تتحدث عن النار ، أبدأ حديثي بكلام أمير المؤمنين علي (ع) في خطبة “المتقين” ، فهم والنار كمن قد رآها ، فهم فيها معذبون وذلك كما نصحنا بتصور الجنة لنشتاق إليها ، وننطلق للعمل الصالح للوصول إليها ، كذلك الآيات القرآنية تجعلنا نتصور النار وأهوالها ، من الحرق وأكل الزقوم وشرب الحميم والحرمان من أي نعيم ، ويكفي هولاً خسارة رضا الله عز وجل.

هذا البلاء والعذاب الشديد ، سيدفعنا للإبتعاد عن أي شيء يغضب الرب عز وجل ،  فلا نعصي الله بالوالدين والزوجة أو الزوج ، وبالأولاد والأخوة والأخوات والجيران وأبناء المحلة ، أو القرية أو شريكنا في العمل وغيره.

هذا يدفعنا لتحسين علاقتنا مع كل ما ذكرت ، وطلب المسامحة ممن أذينا والإعتذار ممن أخطأنا بحقه ، وعدم التوقف عند ما يقال عادة في هكذا مواقع ، أن التراجع لا يليق ، انه كلام شيطاني تحدثنا به النفس الإمارة بالسوء ، بل لنتذكر أهوال النار ثم نقيس أيهما الأهون ، الدخول في النار أو كسر النفس الإمارة بالشر ؟ ، وهكذا لو تدبرنا آيات القرآن التي تحدثنا عن الجنة ، سنشتاق إليها فنندفع إلى ما يسهل علينا ذلك ، وكذلك الآيات التي تحدثنا عن النار فنعمل في الدنيا ما يبعدنا عنها ونفر مما يوصلنا إليها.

نعم أيها الأحبة ، لتلاوة القرآن دور أساسي في تزكية أنفسنا وتربيتها ، وأختم بأمر مهم وهو ما لذلك من آثار إيجابية على حياتنا في الدنيا ، وخصوصاً على أسرنا من أزواج وأهل وأولاد.

عافانا الله وأبعدنا عن النار ، وأدخلنا الجنة لنكون مع الرسل والأوصيا والشهداء والصديقين.

الشيخ خضر نور الدين ( عضو المجلس المركزي / حزب الله )

الشيخ المجاهد ” خضر نور الدين “

الشيخ خضر نور الدين ( عضو المجلس المركزي / حزب الله )

الشيخ “خضر نور الدين”: لتلاوة القرآن ، دور أساسي في تزكية النفس و تربيتها.

الشيخ ” خضر نور الدين “: نبارك لكم ذكرى و لادة ، كريم أهل البيت الإمام حسن المحتبى (ع).

 

15 شهر رمضان

ولادة الإمام الحسن بن علي المجتبى عليهما السلام

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى