الزميل خضر عواركة يرفع التحدي في وجه ماريا معلوف.. فهل تجرؤ على مواجهته؟

نشر الزميل خضر عواركة على صفحته وفي حسابه على تويتر البيان التالي متحديا ماريا معلوف ان تجرؤ على الظهور في حلقة مباشرة على الهواء يعرض فيها ما قالت هي انه غير موجود من اثباتات على اتهامات تطالها تتحدث عن ان المال السعودي والقطري هو سبب انقلابها على المواقف التي كانت تروج لها لصالح المقاومة.

وكتب عواركة حرفيا:

الى السيدة ماريا معلوف ….الى رودولف ورجا …الى “ال بي سي”

قالت السيدة ماريا معلوف كلاما

وقلتم انتم كلاما ارتبط في اذهان الناس باسمي..

قلتم اني وصفتها “بالعميلة الاسرائيلية” ونشرتم مقالا ليس لي يصفها بذلك…

الحقيقة اني انا وصفتها “بالعميلة للسعودية” …ومقالي عنوانه ” اخطر جواسيس بندر”

ثانيا: هي قالت ” اللي عندو مستندات يرد علي”

يا رجا ويا رودولف ويا ماريا معلوف….لدي ما يثبت اتهامي لها ….وانا جاهز لمواجتها والرأي العام بكل ما لدي وعلى العلن وفي وقت واحد…انا اعرض على الناس ما عندي من خلال برنامجكم وهي ترد … اعطوها حق الرد الفوري ..

لكن بشرط:

  • لا حلقة مسجلة
  • ولا حلقة يتلاعب بها مونتير …

هي وانا وجها لوجه…

هي من الاستديو وانا ” لينك” من اي استديو تتعاملون معه في موسكو …..

والا فانتم لا تبحثون سوى عن الاثارة الفارغة..

سارد فقط لاكشف من صنعها ومن يتحمل مسؤولية صنع امثالها حاليا..

لاكشف للناس ان اناسا يكرمهم السياسيون والزعماء حاليا ليسوا سوى نسخة مماثلة لماريا انما لم تنضج بعد حاجة السعودية اليهم…

المرتزق الذي يقبض ليدافع عن المقاومة ليس سوى ماريا معلوف جديدة لكنه ينتظر العرض الافضل…القبض من جهة يعني التعيش من الموقف. والتعيش من الموقف على حساب السعوديين اجزل واكثر فائدة. فلماذا يبقون في خط المقاومة اذا كانت العروض في الجهة المقابلة افضل…

من لم يدفع دما في سبيل المقاومة صعب ان يعرف معنى الوفاء

من كان عاطلا عن العمل فصار في الاعلام المقاوم ليس الا مثيل لكثيرين من المستفيدين وهم مع المقاومة من اجل الفائدة لا اكثر..

من لم يقاتل مع المقاومين بالرصاص ولو مرة لن يفهم معنى الموقف الكريم والشهامة الانسانية في الوقوف مع الحق ضد الظلم الاسرائيلي والاميركي.

سارد لاكشف من يصنعون لنا الهة من تمر اعلامي … شهرة هؤلاء مفبركة وصناعة لها ادواتها لو استخدمتها للترويج لقرد لصار نجما …ولو وضعت قردا على التلفزيون وغنى لنا مواويلا سياسية نحبها فسيصبح لديه شعبية…

سارد لا لانها ذكرتني ولي حق الرد

سارد لان من صنعها لا يزال يصنع غيرها ..

المتملق للزعماء مثل ماريا لا يزال هو المقرب والمعمم والمدعوم ليظهر يوميا على القنوات …

الكاذبون في اقوالهم والاغبياء او الاذكياء بدرجة اقل هم المقدمون لانهم لا يشكلون خطرا على المسؤول الاعلامي هنا او المسؤولة الاعلامية هناك …

ماريا عميلة سعودية ؟؟

بل هي “امرأة اعمال” وجدت قبولا لبضاعتها وجاءها سعر اعلى فباعت بضاعتها للسعوديين…وهي كاذبة وتخشى مواجهتها بما قالته.

الى الرأي العام اللبناني الموالي لسورية وللمقاومة:

ماريا معلوف ليست العدو وليست الشيطان الذي انقلب على الهه…ماريا معلوف ضحية قادة يضعون في مواقع المسؤولية الامنية والاعلامية والسياسية اصناما تتصرف دون ان يحاسبها احد فتصبح الهة …الهة كل ما تفعله صحيح …الهة تكرر الخطأ مرة وعشرة والف …من ماريا الى العشرات غيرها من المتحدثين باسم الامنيين في الاعلام…ادوات ترويج لامنيين …

يريدون ادوات لا رجالا احرار يقاتلون كما المقاومين لكن بالقلم يريدون مرتزقة

فيصل القاسم ان بدل استقبلوه

عقاب صقر ان بدل استقبلوه وقدموه

الم يقدموا الان من كان في موقع ماريا ثم بدل ؟؟

سوق عرض وطلب مثل سوق النخاسة

هذه هي مهمة الصحفي الشهير في لبنان لا اكثر ولا اقل والا لن يصبح شهيرا.. وماريا منهم.. من لا يقبل بان يكون اداة عند الامنيين لا يظهر اصلا على القنوات …من لا يقبل لا يستضيفونه ليحلل لا هنا ولا هناك..

تريدون الانتقام من ماريا …شتمتم ماريا لكن سؤالي “من المسؤول عن ايصال ماريا الى هذا الموقع الفعال اعلاميا شئنا ام ابينا”

من اعطى الشرف لماريا فنشرت الرسالة الشهيرة بتوقيع سماحته الاصلي في موقعها ” الرواد” تلك التي وجهها للمقاومين في حرب تموز؟

ان لم يحاسب من صنعها ومن حولها الى سلاح اعلامي ضدنا فلا يجب ان نكره امثالها لانهم ادوات …هل تكرهون غسالة الثياب في منزلكم ؟؟

من صنع شهرة ماريا؟

من جعلها غسالة اخبار ؟

من اعطى ماريا شرف مقابلة هذا او ذاك بالمقاومة هل عوقب؟

من اعطى ماريا الفرص هل عوقب؟

ثماني سنوات وانا ادفع ثمن وقوفي في وجه من دعموا ماريا يوم فضحت علاقتها بالسعوديين…ثبت لديهم اني على حق وانهم على خطأ ومع ذلك” ما قلنالك تحكي ليش حكيت”

لهذا جعلوني امثولة ….

كل من يسألهم عني يقولون له ” ابتعد عنه صاحب مشاكل وبورطك..

حاربوني حتى في رزقي وفي عملي ..

لم يشفعل لي في تدين البعض منهم ان قولهم هذا يضر بعائلتي في الدنيا وبدنياهم الآخرة..

اناس يتصرفون تصرف المقاومة ويتحدثون بحديثها

رجال يمثلون سورية واهلها ورئيسها

رجال نظنهم علي …وهم معنا ومع امثال ماريا مثل معاوية

رودولف ورجا

مهنيتكم على المحك

ماريا….تحبين لعب القمار …قامري لعله لا شيء لدي لا تستطيعين الرد عليه والتملص منه…

الى الرأي العام مجددا

احترم ماريا على قذارة سيرتها المهنية اكثر مما احترم من يصنعون لنا مئة ماريا في السنة ولا يزالون لانهم يبحثون عمن هو اغبى ليضمنوا الطاعة … ولا يقبلون بمن هو حر او حرة واذكى لانهم يخافون الاذكياء …

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى