” الحرية لمرضيه هاشمي “

مرضيه هاشمي (بالفارسية: مرضیه هاشمی) (21 ديسمبر 1959) “ميلاني فرانكلين” سابقاً هي صحفية أمريكية إفريقية ومقدمة برامج تلفزيونية. بعد أن أصبحت مواطنة متجنسة في جمهورية إيران الإسلامية، أصبحت مراسلة، و مذيعة أخبار ومقدمة برامج في قناة “برس تي في” ورئيسة تحرير مجلة “محجوبة”.

ولدت “مرضية” الهاشمي لعائلة أفريقية بروتستانتية في نيو أورلينز (الولايات المتحدة).

كانت”مرضية”  طالبة في عام 1979 ، عندما حدثت الثورة الإيرانية المباركة ، ونتيجة لذلك تحولت إلى الإسلام وبدأت حياتها المهنية في الصحف والمجلات الإسلامية في الولايات المتحدة.

منذ عام 2008عاشت في إيران، حيث أصبحت مقدمة برامج تلفزيونية وصحفية ومذيعة أخبار ، وصانعة أفلام وثائقية في قناة “برس تي في” (قناة تلفيزيونية إيرانية باللغة الإنجليزية).

قالت هاشمي إن السبب الرئيسي في تحولها هو الثورة الإسلامية في إيران وشخصية “روح الله الخميني”:

“عندما كنت طالبة في الولايات المتحدة، شاهدت أن الطلاب الإيرانيين نشيطون جداً وكنت مهتمة جداً بالأنشطة السياسية، وكنت أسألهم عن أنشطتهم الثورية  وأهدافهم السياسية ، ولماذا يحتجون ؟ وكانوا يتحدثون عن قسوة الملك (الشاه) وظلمه وإنحرافه ، و أطلعوني على شخصية الإمام الخميني (قدس سره) ،

وكانت هذه هي الخطوة الأولى في أن أصبح مسلمة.

غيّرت “ميلاني فرانكلين” إسمها إلى “مرضيه هاشمي” بعد إشهارها للإسلام ؛ الهاشمي هو الإسم الأخير لزوجها المسلم، وقد إختارت إسم مرضية، وهو لقب فاطمة الزهراء (ع) إبنة الرسول محمد (ص) نبي الإسلام.

في 13 يناير 2019، سافرت إلى الولايات المتحدة لزيارة عائلتها، وعيادة أخيها المريض.

فتم إلقاء القبض عليها في مطار سانت لويس لامبرت الدولي في ميسوري .

بعد 48 ساعة من إلقاء القبض عليها ، سُمح لها بإجراء مكالمة مع أسرتها القلقة عليها. وقد حرمت الهاشمي من الطعام الحلال طبقاً للشريعة الإسلامية ،  و قدم لها لحم الخنزير فقط  الذي يحرم أكله الإسلام إمعاناً في إذلالها ، وقد إمتنعت مرضيه عن تناوله.

وقد جردت “مرضيه” عنوة ورغماً عنها ، من حجابها ولباسها الشرعي الإسلامي المحتشم .

FREE MARZIEH HASHEMI/ الحرية لمرضيه هاشمي 

الحرية لمرضيه هاشمي  / FREE MARZIEH HASHEMI

إطلقوا سراح مرضيه هاشمي / FREE MARZIEH HASHEMI

إطلقوا سراح “مرضيه هاشمي” أيها القراصنة

الحرية لمرضية هاشمي

إعتقال مرضيه هاشمي ، إعتداء على حرية الكلمة

FREE MARZIEH HASHEMI

الحرية للمناضلة الإعلامية المسلمة مرضيه هاشمي

قناة “برس تي في” صوت المحرومين و المستضعفين وصوت من لا صوت لهم

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى