الحاج سلمان قائد العمليات في عيتا الشعب…

“غازي” الظابط الإسرائيلي المكلف بإحتلال عيتا الشعب يتكلم العربية بطلاقة …

بعد صمود اسطوري من الحاج سلمان و ثلة من المجاهدين في عيتا…

و بعد أن فقد الإسرائيلي الأمل في إحتلال عيتا دخل غازي على موجة اللاسلكي الخاصة بالمجاهدين و قال بالحرف الواحد:لقد مات نصرالله لقد هزم حزب الله ولم يبقى سواكم سوف أعطيكم فرصة أخيرة وهي أن تتجمعوا في الساعة الخامسة و النصف في منطقة جدار رميش و أنا أعدكم بأن تعاملوا كأسرى حرب و يسار إلى تسوية أوضاعكم قدر المستطاع …

فرد الحاج سلمان على الجهاز مباشرة:

بالموت تهددنا يا ابن الطلقاء إن القتل لنا عادة و كرامتنا من الله الشهادة

و طلب الحاج بعدها صمتاً لاسلكياً فإلتزم جميع الأخوة 

هنا جن جنون الظابط غازي و بدأ بإعادة البيان و التهديد و الوعيد حتى أعاد البيان إثنتى عشر مرة حتى فقد الأمل…

بعدها بساعتين إستطاع الحاج سلمان و رفاقه قتل عدد من الجنود و نادوه يا غازي أنت غير قادر على حماية جنودك فكيف بك أن تهددنا…

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى