البطل الدولي إبراهيم عودي (أبوسعيد): الفنون القتالية تعزز الثقة بالنفس

بكثير من الحزم يستقبل المدرب الدولي إبراهيم عودي «أبو سعيد» فريقه من الأطفال و الشباب في ناديه «free fight gym».

فتية وفتيات من منطقة صور والجوار يحضرون بشكل شبه يومي إلى الصالة الرياضية المتواضعة ليتعلّموا فنوناً قتاليّة متعددة.

تختلف الأهداف التي يمضي من أجلها المنتسبين إلى النادي ، أوقاتهم في القاعة الرياضية المتواضعة.

البعض منهم يريد أن يحترف وأن يشارك في البطولات العالمية لألعاب القوى.

يهدف آخرون إلى تعزيز مهاراتهم الشخصية، إلا أنهم يتفقون جميعاً على أن هذا النادي ليس لتمضية الوقت فقط.

آدم الذي لم يبلغ أعوامه الثلاث بعد، حَضَر ليتعلم «البوكسينغ»، أما «جاد» إبن السبع سنوات فيأمل تعلم الدفاع عن النفس.

ألعاب القوى: تهذيب للأخلاق

يشير صاحب المشروع (إبراهيم عودي / أبو سعيد) بيده إلى خزانة يضع فيها شهاداته الرياضية.

يقول باستياء: «لدي 122 شهادة تدريب من الخارج لا أحتاجها هنا، في لبنان يمكن أن تشتري شهادة التدريب، وهذا أمر معروف ، ما يهم هو هدفك من إنشاء ناد رياضي».

أكثر من ثلاثة عقود قضاها المدرب في عالم الرياضة، بينها 10 أعوام في تدريب منتخب لبنان.

من بين خريجي ناديه أبطال حصدوا ألقاباً على صعيد العالم، إلا أن مسعاه هو «أن تصبح الرياضة نهجاً ، ولذلك أعطي هذه الساعات من وقتي للأطفال وخاصة في مدينة صور».

الفائدة في النهاية من الرياضة تتعدى كونها «جسدية» فقط ، للصحة النفسية نصيبٌ وافرٌ من ذلك أيضاً. يؤكد “أبو سعيد” أن تدريب الأطفال رياضياً هو السبيل الأمثل من أجل تصويبهم أخلاقياً، وهذا ما تتميز به الألعاب الفردية لا الألعاب الجماعية فقط، وبينها الملاكمة والموايتاي، «يتدرب الأطفال على التحكم بذاتهم كما يتحكمون بجسدهم، كما أن هذه التدريبات تفرّغ الطاقات التي لديهم».

تساعد التمرينات الأطفال الذين يعانون من مشاكل نفسية

هكذا، تساعد التمرينات أيضاً الأطفال الذين يعانون من مشاكل نفسية ، فالرياضة تحوّل تلك الضغوط والمشاكل إلى مشاعر إيجابيّة تدعم شعور الرضا عند المرء وتساهم في تطوّر ثقته بنفسه.

يجزم بشدة المدرب إبراهيم عودي (ابوسعيد) أنّ هذا النوع من الرياضة يسهم في تهذيب النفس قبل كل شيء، كما أنه يبعد الأفراد عن السلاح بكل أنواعه.

أيضاً يؤكد “أبو سعيد” فيما ينظر بفخر إلى فتيات فريقه، لا تكترث الفتيات المتدربات في النادي للكلام الذي قد يسمعنه حول المشاركة في رياضة يعتبرها البعض «ذكورية».

«نحن هنا لتقوية أجسادنا والدفاع عن أنفسنا ولتعلم مهارات عالمية»، تتحدث إحداهن فيما ترتب حجابها.

المصدر : (الأخبار : الإثنين 25 آذار 2019)

المدرب البطل إبرهيم عودي ( أبو سعيد ): تهذيب الأخلاق أولاً

أبطال نادي Free fight gym

إضرب بحزم و قوة لا تتردد

البطل ” محمد عودي ” حقق عدداً كبيراً من الإنتصارات والألقاب المحلية و الدولية ، في التاي بوكسينغ و الكيك بوكسينغ و الملاكمة وذلك في وزن 69 كلغ.

البطل ” علي حمادة “، بطل لبنان لعدة مرات في وزن 64 كلغ.

أطفال اليوم ، أبطال المستقبل الباهر

الرياضة البدنية تعلمنا حب الوطن

رياضة الدفاع عن النفس ، قوة وشجاعة و إقدام

رياضة الأبدان ، تهذب الأخلاق

الرياضة توحد و لا تفرق

لبنان قوي بأبطاله الرياضيين

لبنان قوي و جميل بشبابه ، الأصحاء الرياضيين

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى