الإمام الخامنئي لرئيس وزراء العراق: قوموا بما يجعل القوات الأمريكية تخرج من العراق سريعاً..

أفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن الموقع الاعلامي لقائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان سماحته وخلال استقباله رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي عصر اليوم السبت اشار الى الامتزاج العقائدي والثقافي والتاريخي الذي يربط الشعبين الايراني والعراقي مؤكدا على ان العلاقات الايرانية العراقية اوسع من علاقات دولتين جارتين وان ايران شعبا وحكومة ترى تنمية وسعادة العراق لصالحها بينما الامريكيون وخلافا لما يدعونه يرون ترسيخ الديمقراطية وتواجد المجموعة السياسية الحاكمة في العراق يضر مصالحهم ولهذا يجب اخراج القوات العسكرية الامريكية من العراق على وجه السرعة.

واشاد قائد الثورة بالمواقف الحكيمة والذكية لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ازاء قضايا العراق والمنطقة مشيرا الى الطاقات البشرية الذي  يتمتع به العراق وقال: من بين الطاقات البشرية في العراق الشباب في هذا البلد بحيث في قضية مواجهة فتنة داعش قد أبلوا بلاء حسنا  وان ما حدث كان حدثا تاريخياً.

ووصف سماحته علماء العراق بانه احدى الطاقات البشرية الاخرى في هذا البلد وقال : ان الامريكيين في البدء من تواجدهم بالعراق قاموا بقتل عدد كبير من علماء العراق لانهم كانوا يعلمون جيدا أهمية هذه الثروة الهامة.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان الطاقات البشرية والمصادر الغنية في جوف الارض لهذا البلد سيحول العراق الى اكثر الدول تاثيرا في العالم العربي مبينا ان امريكا وأذيالها في المنطقة تعارض هذا التحول بالعراق وتعتبر بانه يتعارض مع مصالحها.

واكد اذا كانت الحكومة العراقية والمسؤولين في هذا البلد تقوم باتباع النهج الامريكي فان ذلك لا يسبب مشكلة لواشنطن وقال: ان الحكومة والبرلمان العراقي و النشطاء السياسيين في الوقت الراهن في هذا البلد يعتبرون عناصر غير مرغوبة بها للامريكيين وعلى هذا الاساس يقومون بالتخطيط لابعاد هذه المجموعة من الساحة السياسية العراقية.

يذكر ان رئيس الجمهورية حسن روحاني ومسؤولين ايرانيين آخرين حضروا اللقاء بالاضافة الى الوفد العراقي المرافق لرئيس الوزراء العراقي.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى