الإستخبارات الأمريكية تتّهم هواوي.. والأخيرة تردّ

كشفت صحيفة “تايمز” البريطانية، اليوم السبت، عن اتهامات ساقتها الإستخبارات الأمريكية ضد شركة “هواوي” لتكنولوجيا الاتصالات متمهةً الشركة بتلقي تمويل من الجيش وأجهزة أمن الدولة الصينية،.

ونقلت الصحيفة عن مصادر بريطانية، أن المخابرات الأمريكية اتهمت في تقريرها شركة “هواوي” بالحصول على تمويل من لجنة الأمن الوطني الصينية، وجيش التحرير الشعبي الصيني، وفرع ثالث من شبكة المخابرات الحكومية الصينية.

وقال التقرير إن المخابرات الأمريكية نقلت ادعاءاتها في وقت سابق من العام الجاري لأعضاء آخرين بمجموعة “فايف آيز” لتبادل معلومات المخابرات، التي تضم بريطانيا واستراليا وكندا ونيوزيلندا.

هذا وقد اتهمت كل من أستراليا وأمريكا شركة “هواوي” بالتجسس لجمع معلومات تقنية وأسرار من خلال أجهزتها الإلكترونية المستخدمة في مختلف أنحاء العالم، وهو ما تنفيه الصين بشكل قاطع، مؤكدة أنه لم يتم تقديم أي دليل حتى الآن على هذه الاتهامات.

في المقابل، رفضت “هواوي” هذه الادعاءات في بيان أشارت إليه الصحيفة. وقال ممثل لـ”هواوي” للصحيفة إن: “هواوي لا تعلق على ادعاءات غير موثقة لا تدعمها أي أدلة”.

وكانت السلطات الكندية قد اعتقلت في شهر ديسمبر الماضي، المديرة المالية لشركة هواوي، ابنة مؤسسها، منغ وان تشو، بناء على طلب أمريكا بسبب اتهامات بالتحايل البنكي والإلكتروني في خرق لعقوبات أمريكا على إيران.

ونفت منغ ارتكاب أي مخالفة، فيما قال والدها رين تشينغ، إن اعتقالها كان بدوافع سياسية.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى