“الأمن الداخلي”: من وقع ضحية هذا النشال؟

صـدر عـن المديـريـة العامـة لقـوى الأمـن الداخلـي ـ شعبـة العلاقـات العامـة البـلاغ التالـي: بتاريخ 22/1/2014 أوقفت دورية من مفرزة إستقصاء شرطة بيروت المدعو: ع. ح. (مواليد عام 1987، لبناني) على متن دراجة نارية دون لوحات للإشتباه بقيامه بعمليات نشل، وتمّ تسليمه الى فصيلة الجميّزة لإجراء التحقيق اللازم، حيث تبيّن أنه مطلوب للقضاء بموجب خمس مذكّرات توقيف بجرمي سرقة ونشل، وخمسة بلاغات بحث وتحرٍ بجرائم: نشل، إطلاق نار، إعتداء وسلب بقوة السلاح. أُحيل الى مفرزة بيروت القضائية في وحدة الشرطة القضائية للتوسع بالتحقيق معه بناءً على إشارة القضاء المختص.

وبالتحقيق معه من قبل المفرزة المذكورة، إعترف بقيامه بست عمليات نشل في الأماكن التالية: جسر الفيات، الطيونة، بدارو وشاتيلا، إضافة الى نشل حقيبة إحدى السيدات في محلة الصنائع والتي كانت تحتوي على مبلغ عشرة الآف دولار أميركي ومليون وثلاثماية ألف ليرة لبنانية وخاتم من الذهب والألماس وثلاثة هواتف خلوية نوع (آيفون4 وآيفون5).

كما اعترف أنه كان يقوم بتصريف المسروقات من هواتف خلوية وغيرها، ويصرفها على المخدرات ولعب القمار.  وتمّ عرض الموقوف على عدد من السيدات اللاتي تعرضن لعمليات نشل فتعرفّن عليه بنسبة 100% وإدعين ضدّه.

وضُبط بحوزته مبلغ 2500 دولار أميركي و750 يورو إضافةً إلى 30 حقيبة نسائية مختلفة الأحجام والألوان، نظارات شمسية وشرائح ذاكرة “Memory Card”.

لذلك تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بناءً على إشارة القضاء المختص، من المواطنين الكرام الذين وقعوا ضحية أعماله وتعرفوا عليه الحضور إلى مركز مفرزة بيروت القضائية الكائن في ثكنة بربر الخازن – فردان، أو الإتصال على أحد الرقمين: 810170/01 810171/01، تمهيداً لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

 1619431_650061965040773_808774075_n

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى