الأقصى المية ومية بطلا لكأس “كلنا مريم” في صيدا

تضامنا مع القدس وأهلها عامة والمرأة الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة خاصة، وما تتعرض له من اعتداءات وانتهاكات يومية متواصلة على يد الاحتلال “الإسرائيلي”، وضمن فعاليات الحملة التضامنية “كلنا مريم” #كلنا_مريم أقامت المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة/ منطقة صيدا ومخيماتها مباراة في لعبة كرة القدم بعنوان “كأس كلنا مريم” جمعت بين نادي الأقصى المية ومية ونادي حطين عين الحلوة وذلك يوم الإثنين 4/2/2019 على ملعب الجولدن بول صيدا، حسمها الأقصى بثلاثية نظيفة (0/3) ليتوج بكأس المباراة.

وأقيمت المباراة بحضور كل من مدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة خليل العلي ومسسؤولها في منطقة صيدا رمضان محمد وممثلها في مخيم المية ومية ربيع الحاج خليل، منسق الحملة الدولية لكسر الحصار عن غزة رشيد عيسى، عضو الهيئة الإدارية لنادي الهبة أبوسيلمان القاري، نائب رئيس أكاديمية لبنان للتدريب أديب عناني ومدرب الأكاديمية سعيد محمود، وعدد من الشخصيات الرياضية والإعلامية وحشد من محبي اللعبة.

وفي الختام شارك الحضور بتسليم الكأس لنادي الأقصى وسط فرحة من لاعبيه ومحبيه.

واختارت الحملة التضامنية “كلنا مريم”، بحسب القائمين عليها، عنوان كلنا مريم تيمناً بالسيدة مريم عليها السلام، كما أنه اسم يجمع بين الديانتين الإسلام والمسيحية، وأن الاحتلال “الإسرائيلي” لا يفرق بين المرأة المسلمة والمسيحية فكل النساء في القدس يتعرضن لنفس الهجمة وذات الاعتداءات.

#كلنا_مريم #weareallmary #hepimizmeryemiz

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى