افتتاح 260 مطعماً سورياً في البقاع .. الشاورما أصبحت رهن المنافسة

ذكرت “الاخبار” ان “آخر إحصاءات مصلحة الصحة في البقاع، أن منطقة البقاع الأوسط شهدت خلال الأسابيع الماضية افتتاح 260 مطعماً سورياً، ولا سيما في سعدنايل وبرالياس وعلى طريق المصنع الدولية. فيما لم تنجز الإحصائية حول أعداد المطاعم السورية التي افتتحت في البقاع الغربي وراشيا، بينما تشهد منطقة بعلبك نمواً خجولاً في افتتاح مؤسسات سورية”. ويكشف أحد العاملين في مصلحة “صحة” البقاع لـ”الأخبار” أن “دوريات المصلحة على المطاعم السورية في سهل البقاع، تظهر أن التزامهم القوانين المرعية الإجراء أكثر دقة من تلك التي ينفذها اللبناني”، مشيراً إلى أن “التقارير التي أعدتها المصلحة لم تلحظ مخالفات لشروط الصحة العامة، ولا في النظافة”.
واوضحت الصحيفة ان “هذا الإقبال السوري على افتتاح مؤسسات وتوفير فرص عمل لسوريين حصراً، بدأ يحدث تململاً في بعض بلدات البقاع. فالمنافسة على أشدّها بين المطاعم اللبنانية والسورية. وأسعار سندويشات الشاورما أصبحت رهن البورصة اليومية للمنافسة غير المشروعة بين الطرفين. ففي جولة ميدانية لمقارنة الأسعار والنوعية والخدمة بين المعطم السوري واللبناني في سهل البقاع الأوسط، يتبين أن الزبون اللبناني يفضل المطعم السوري بسبب السعر الأقل والخدمة الأفضل، وهذا ما فتح المنافسة على مصراعيها، وألزم أصحاب المطاعم اللبنانية بخفض أسعارهم لمواجهة المنافسة السورية”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى