اضطرابات خطيرة تصيب الأطفال عند استخدام الببرونات !!

كشفت دراسة حديثة بأن خبراء الصحة يحذرون الآباء والأمهات من أن استخدام أكواب الأطفال “الببرونات” يمكن أن تسبب ضررا في أسنانهم وتضعف تطورهم في الكلام

ووجدت الدراسة أن اكواب الأطفال يمكن أن تؤدي إلى فشل في النمو بشكل صحيح، وذلك لأنها قد تؤدي إلى نمو الأسنان المتنامية بشكل ملتوي، وكذلك المساهمة في تآكل المينا.

وافادت الدراسة ان مص فتحات الببرونات، يمكن أن تمنع تطور عضلات الوجه الهامة واللازمة للكلام، ومع ذلك فإن سبعة من أصل عشرة من الآباء والأمهات في المملكة المتحدة لا يدركون هذه الآثار المحتملة على طفلهم.

وينصح الخبراء بأن يقدم للآباء اكوابا بدلا من زجاجة الأطفال ، وذلك بعد حوالي ستة أشهر من العمر، وذلك حتى لا يتعرض الأطفال لعمل تقويم اسنان في وقت لاحق.

وقال طبيب الأسنان الدكتور نايجل كارتر، من مؤسسة صحة الفم، الأطفال الذين يعتادون مص فتاحات الزجاجات الخاصة بهم، لفترة طويلة جدا قد يحتاجون إلى علاجات تقويم الأسنان في وقت لاحق، وقد يسبب مشاكل مع التطور الصحيح للأسنان.

ويسبب مص فتحات زجاجات الاطفال اللينة لفترات طويلة إلى التدفق الفك العلوي الفشل في النمو بشكل صحيح، والتي قد تسبب الازدحام الأسنان، مما قد يؤدي إلى حاجة لتقويم الأسنان أو المعالجة التقويمية في وقت لاحق، وينطبق ايضا هذا الحال مع أكواب شرب الماء ذات الفتحات الصلبة.

لذا نقترح على الآباء تشجيع أطفالهم في البدء بالتدفق الحر الشرب من الكوب مثلنا من سن مبكرة، أيضا مضغ الطعام وذلك لتجنب اندلاع مينا الأسنان والناجمة عن هجوم حمض.

وتقول الدكتورة إيما أهيرن، معالج النطق واللغة، إن أطفالها المهمين يمضغون قطعة ناعمة من الطعام منذ سبعة أشهر من العمر، ولكن يجب الاطفال في هذا السن مضغ قطع كبيرة من المواد الغذائية ذات الحجم المناسب، وهو أمر مهم لتشجيع أنماط المضغ العادية لديهم.

أكدت الدكتورة أهيرن أن المضغ يساعد على زيادة القوة والتنسيق والسيطرة على عضلات الفك الهامة، فضلا عن اللسان والشفاه التي يحتاجها الأطفال في وقت مبكر للمساعدة في تعزيز وتطوير الكلام في المستقبل.

اكتشفت الأبحاث الحديثة أن 71٪ من الآباء والأمهات في المملكة المتحدة كانوا يجهلون الأخطار التي تواجه أطفالهم بسبب استخدام اكواب الاطفال.

ووجدت الدراسة الاستقصائية، من قبل العلامة التجارية للأغذية الأطفال كرليشيوس ليتل بيسترو، أن أكثر من 11% لديهم أطفال دون سن الخامسة، والذين يعانون من قضايا الأسنان مثل الأسنان المشوهة وتسوس الأسنان.

ومما لا يثير الدهشة أن 66% من الآباء اعترفوا بأنهم كانوا سيعيدون النظر في شرائهم للأكواب ذات الفتحات، وذلك إذا كانوا على علم بالمخاطر، و 58% كانوا أيضا غير مدركين للأهمية الحاسمة لوجود قطع لينة في طعام أطفالهم لعضلات الفك وتطوير الكلام.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى