” إحلبهم يا ترامب “

” ترامب إحلبهم  بقرة ، بقرة ، بقرة .. “

الوزير السابق “وئام وهاب” (عبر تويتر) : ملايين اليمنيين مهددون بالكوليرا والعالم يتفرج!! ، أميركا والغرب وضعوا ضمائرهم في الثلاجة، ويتفرجون على شعب بأكمله يُقتل !.

=======================

ملايين اليمنيين الأبرياء من الأطفال والنساء والرجال وكبار السن مهددون بالكوليرا القاتلة ، بينما بعض القادة العرب والمسلمين دون إكتراث لمصيرهؤلاء اليمنيين الأبرياء ، يتحضرون و يتهيأون لحضور قمة مع الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” ، تعقد في السعودية بدعوة من خادم الحرمين الشريفين  الملك السعودي ” سلمان بن عبد العزيز ”  .

في هذه القمة المنتظرة “دونالد ترامب” سيحاضر  أمام هؤلاء القادة المدعوين بالإنسانية و العفة والعدل والمساواة ، و يعلن لهم عن كامل دعمه وتأييده الجاد للإسلام الوسطي المعتدل  ، ورفضه لكل أشكال التطرف والإرهاب ، وخلال هذه  القمة السامية المرتقبة بفارغ الصبر ، سيشرح الرئيس ” ترامب ” لهؤلاء القادة الأشاوس ، خططه الإستراتيجية المعدة من قبل إدارته الفتية ، لمواجهة الإرهاب والتطرف والقضاء عليهما .

فخامة الرئيس “دونالد ترامب” جميل جداً ورائع أن تنبري ، لتتصدى لمواجهة الإرهاب والتطرف للقضاء عليهما معاً بضربة قاضية ، فخامة الرئيس نلفت نظركم إلى أن هناك حالياً إرهاب خطير من نوع آخر  يجتاح اليمن الشقيق ، ويهدد حياة ملايين المواطنين اليمنيين الأبرياء من الاطفال والنساء والعجزة

المسنين ممن لا حول لهم ولا قوة ، وهو إرهاب “وباء الكوليرا” القاتل الخطير ، الذي تسبب به فعلاً حلفاؤك في التحالف العربي الجبان بقيادة ” المملكة العربية السعودية ” ، وذلك بسبب الحصار الجائر المفروض من قبل قواتهم الهمجية الإرهابية الجبانة على الشعب اليمني المسالم .

ياليت يا مستر ” ترامب ” العظيم ، تستغل لقاؤك المرتقب مع قادة هذا التحالف العربي الإرهابي الجبان ، وهم ممن وضعوا ضمائرهم في الثلاجة ، ويتفرجون يومياً على شعب أعزل بريء بأكمله يقتل ، فتحثهم على مواجهة إرهاب الكوليرا والقضاء عليه ، بدلاً من مواجهة شعب أعزل للقضاء عليه دون شفقة أو رحمة . قتل الأطفال والنساء اليمنيين العزل من قبل التحالف العربي الجبان  جريمة كبرى لا تغتفر و إرهاب لا بد من ردعه وإيقافه فوراً ،  لصون حياة ملايين اليمنيين الأبرياء من القتل و الهلاك والموت .

هؤلاء القادة من العرب والمسلمين هم تلامذتك الأوفياء يا سيد “ترامب” ، فهم دائماً يصغون لكل ما تقول جيداً ، ولا يصغون أبداً لما جاء في القرآن الكريم  والسنة الشريفة ، من نهي عن سفك دماء الأبرياء ، و من تحريم قتل الأخ لأخيه والإعتداء عليه وسلبه ماله و إباحة عرضه و إهانة كرامته ، وذلك لأنهم حقاً مثلك تماماً  قد وضعوا ضمائرهم في الثلاجة ، وبت أنت يا ” ترامب ” العزيز سيدهم الجليل و نبيهم المرسل المطاع ، وهم  لنهجك تابعين وعلى خطاك سائرين ، يقدسونك ويبجلونك ويسبحون بإسمك المقدس العظيم ليلاً نهارأً ، كي تبقيهم على عروشهم وتحميهم من شعوبهم الناقمة والساخطة عليهم ، والمنتفضة على ظلمهم وبطشهم و إستبدادهم .

إسمح لي مستر ” ترامب ” العزيز أن أقول لفخامتكم ، قد أخطأتم خطأ كبيراً عندما ظننتم أن هناك في المنطقة العربية نظام عربي واحد فقط بقرة حلوب دسمة ، فالحقيقة المرة المؤلمة هي أنهم كلهم بقر حلوب . ترامب عزيزي لا ترحمهم إحلبهم جميعاً جيداً حتى آخر نقطة وقطرة ، ولا تستثني منهم أي بقرة حلوب دسمة ، وذلك قبل أن تنحرهم شعوبهم المنتفضة على الظلم والإستبداد والقهر  ، ترامب يا حلاب البقر إحلبهم بقرة ، بقرة، بقرة …

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى